اقتصاد

آثار اقتصادية واجتماعية.. تحذيرات من تمديد الإغلاق

كوالالمبور/ 23 يونيو – “أسواق”

يقول خبراء الصحة والاقتصاد إن الاختبارات السريعة والتأهب الدائم هما مفتاح السماح للقطاعات الاقتصادية غير الأساسية بإعادة فتح أبوابها تدريجياً.

وأكد البروفيسور سانجاي رامبال، أستاذ علم الأوبئة والصحة العامة بجامعة ملايا، إن تحقيق هدف تطعيم 10٪ من سكان البلاد أو 3.2 مليون شخص بحلول منتصف يوليو إن تحقق، فإن إعادة فتح المزيد من قطاعات الأعمال سيعتمد على عدد الإصابات اليومية والضغط على نظام الرعاية الصحية.

وأضاف: “أحد المحددات الرئيسية بشأن ما إذا كان ينبغي لنا تخفيف القيود المفروضة على الحركة، سوف تستند إلى تحليل الموقف لوزارة الصحة وقدرتها على تقديم الخدمة الصحية.”

وحذر البروفيسور رامبال من أن استمرار الإغلاق الكامل له تكلفة نفسية واجتماعية واقتصادية عالية للغاية، لذا يجب أن يستمر فقط إذا كان نظام الرعاية الصحية في البلاد منهكًا.

وقال البروفيسور رامبال إنه من المرجح أن تتخذ الحكومة قرارًا بشأن ما إذا كانت ستفتح المزيد من القطاعات الاقتصادية بعد تحليل إحصائيات الإصابات لهذا الأسبوع.

من جانبه أكد خبير الاقتصاد الأستاذ الدكتور بارجويي بارداي من جامعة تون عبد الرزاق، أنه يجب أيضًا تكثيف الاختبارات السريعة بدلاً من الاعتماد على اللقاحات فقط.

وأضاف: “تعد المملكة المتحدة مثالاً، حيث تم تسجيل أكثر من 10,000 حالة إصابة بفيروس كوفيد-19يوميًا على الرغم من تلقيح 60٪ من سكانها، لقد أظهر الواقع أن التطعيم ليس الحل النهائي للوباء”.

وأشار إلى أن عدم القدرة على إجراء اختبارات سريعة وعزل الحالات من شأنه أن يعيق الجهود المبذولة لفتح المزيد من جوانب الاقتصاد.

وشدد على أن قطاعات الأعمال ليست سببًا لعدوى كوفيد-19 التي تم اكتشافها في التجمعات الأخيرة، وعليه لا ينبغي أن نلوم الأنشطة التجارية فقط على استمرار العدوى.

كما أوضح عالم الفيروسات بجامعة مالايا، الأستاذ الدكتور سازالي أبو بكر، أن الشركات يجب أن تركز أكثر على ضمان السلامة في مكان العمل إذا سُمح لها بإعادة فتح أبوابها.

وقال إن معايير الانفتاح التدريجي للشركات ستعتمد على استعداد الشركات في تنفيذ تدابير السلامة لمنع انتشار العدوى في مكان العمل.

المصدر: ذا ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat