أخبار

وزير الخارجية الماليزي ينفي صحة رسالة إلى الملك تفيد بتسميته لرئاسة الوزراء

كوالالمبور/ 24 يونيو – “أسواق”

نفى فريق الإعلام الخاص بوزير الخارجية الماليزي داتوك سيري هشام الدين حسين، صحة الرسالة التي تم تداولها على أنه أرسلها إلى ملك البلاد، ويخبره فيها أنه حصل على دعم تحالف باريسان ناسيونال (BN) ليكون رئيس الوزراء المقبل.

وفي تغريدة له على تويتر، أكد هشام الدين أن الرسالة التي تم تداولها عبر الإنترنت “مزيفة وغير صحيحة”.

وأضاف: “هذا مجرد استفزاز سياسي وافتراء لإرباك الجمهور”.

يذكر أن الخطاب المؤرخ في 22 يونيو تم وضع علامة على أنه تم استلامه من قبل مسؤولي القصر. وزعم أن هشام الدين قال إنه حصل على دعم إجماعي من المجلس الأعلى للتحالف الوطني ليكون رئيس الوزراء المقبل.

كما ورد أنه قام بتجهيز تشكيلته الوزارية المقترحة، حيث أصبح وزير التجارة الدولية والصناعة الحالي داتوك سيري أزمين علي والوزير الأول داتوك سيري إسماعيل صبري يعقوب النائب الأول والثاني لرئيس الوزراء.

وبحسب ما ورد وعدت الرسالة أيضًا بتعيين رئيس الوزراء الحالي تان سري محي الدين ياسين في “المجلس الاستشاري” لهشام الدين، جنبًا إلى جنب مع رئيسي الوزراء السابقين داتوك سيري نجيب رزاق وتون دكتور مهاتير محمد.

يأتي ذلك بعد أن ادعى النائب داتوك سيري محمد نظري عزيز أمس، أن 25 نائباً من التحالف الوطني وقعوا على إعلان يقول إنهم فقدوا الثقة في رئيس حزب (أمنو) داتوك سيري أحمد زاهد حميدي، وهم يدعمون الآن هشام الدين بدلاً من ذلك.

المصدر: مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat