أخبار

الشرطة الماليزية تعتقل “داتوك” بتهمة خطف وقتل “ميكانيكي”

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

اعتقلت الشرطة الماليزية  رجل أعمال يحمل لقب “داتوك” يبلغ من العمر 53 عامًا، وتم اقتياده لمحكمة الصلح في بورت ديكسون، وذلك بتهمة التحريض على خطف وقتل فني سيارات يبلغ من العمر 39 عامًا.

وقال قائد شرطة بورت ديكسون، سوبت إيدي شام محمد، إن المشتبه به، وهو رجل أعمال من رساه كيمايان بلقب داتوك، اعتقل وأودع الحبس الاحتياطي لتسعة أيام.

وأضاف في بيان له: “تلقينا تعليمات من غرف النائب العام لاتهام المشتبه به بموجب المادة 109 من قانون العقوبات المقروء مع القسم 302 من نفس الشيء”.

وقد تم حتى الآن توجيه تهم لأربعة من المشتبه بهم باختطاف وقتل الميكانيكي إيه. فاسوديفان، والمعتقلون هم: ديفاداس ، 41 عاما ؛ سائق الشاحنة Xavier Peter، 42؛ موروغان، 44 عاما ، وونغ يون كوان البالغ من العمر 43 عامًا.

وتم اتهامهم بالاشتراك مع شخص آخر لا يزال طليقًا بارتكاب الجريمة بين الساعة 5.40 صباحًا و 9.45 صباحًا في منزل في بندر سبرينغهيل.

ووجهت إليهم تهم بموجب المادة 302 من قانون العقوبات التي تمت قراءتها مع القسم 34 من نفس التشريع المتعلق بجريمة القتل، والذي تفيد بعقوبة الإعدام الإلزامية عند الإدانة.

كما اتهم المشتبه بهم بموجب المادة 364 من قانون العقوبات بخطف الضحية، وهي جريمة يُعاقب عليها أيضًا بالإعدام أو السجن لمدة تصل إلى 30 عامًا.

كما وجهت إلى الأربعة جميعهم تهمة ثالثة بموجب المادة 170 من قانون العقوبات لانتحال صفة رجال شرطة عند ارتكاب الجرائم.

وبحسب وقائع القضية، فقد تم اختطاف الضحية من منزله من قبل عدة رجال زعموا أنهم من الشرطة، وأعلن وفاة الضحية في مستشفى سيلايانغ بعد حوالي أربع ساعات.

وكان سوبت إيدي شام قد قال إن التحقيقات الأولية للشرطة كشفت أن عدة أفراد يرتدون سترات صفراء وصلوا إلى منزل عائلة الضحية في حوالي الساعة 5.40 من صباح يوم الحادث في شاحنة بيضاء مكتوب عليها كلمة “بوليس” على الباب.

وبحسب ما ورد اقتحم المتهمون المنزل، وادعوا أنهم يحققون في عملية سطو، ومن ثم اعتدوا على الضحية واقتادوه ثم قتلوه.

وقد أظهر تشريح الجثة أن سبب الوفاة كان بسبب ضربة بآلة حادة في الرأس.

 

المصدر: وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat