أخبار

الأمم المتحدة تؤيد مبادرة ماليزيا لوقف إطلاق النار في مناطق النزاع

كوالالمبور – “أسواق”
نالت مبادرة أطلقتها ماليزيا على شكل بيان لدعم نداء وجهته الأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار في كل مناطق النزاعات في العالم لمكافحة وباء كورونا المستجد (كوفيد-19)، تأييد 171 عضواً مراقباً وغير مراقب.
وتهدف المبادرة التي أطلقتها ماليزيا بالتعاون مع شركائها دون الإقليميين بما فيها بنغلاديش، والأكوادور، ومصر، وجامايكا، واليابان، وسلطنة عمان، والسنيغال والسويد، إلى توصيل رسالة واضحة للمجتمع الدولي حول أهمية التضامن والتعاطف مع الذين تضرروا جراء الحرب في ظل انتشار جائحة كورونا.
وأكدت وزارة الخارجية في بيان صادر عنها، أن البيان يمثل الموقف الموحد من 171 حكومة في وقف الحروب واللجوء إلى حل سلمي لأية نزاعات في ظل تفشي الجائحة المميتة وما بعدها.
وأوضحت الخارجية الماليزية أن البيان جاء تجسيداً لدعم ماليزيا الثابت والمستمر لقضايا الأمن والسلام العالميين، مؤكدةً في الوقت ذاته التزام الحكومة الماليزية بلعب دورها في الأمم المتحدة خاصة فيما يهم قضايا مهمة بالنسبة للدولة والمجتمع الدولي بأسره.
وقد أطلق الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ندائه في 23 من شهر مارس الماضي، ثم كرر نداءه في أبريل عبر رسالة مصورة بمناسبة شهر رمضان المبارك، حيث نقل فيها أطيب أمانيه لملايين المسلمين حول العالم، متمنياً للجميع الرحمة والتضامن والتعاطف في “هذه الأوقات العصيبة”، ودعا فيها إلى وقف إطلاق النار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat