أخبار

وزارة الشباب الماليزية: السماح بالأنشطة الرياضية “الفردية” خلال تقييد الحركة الحالي

كوالالمبور/ 25 مايو – “أسواق”

قالت وزارة الشباب والرياضة إن التدريبات والتمارين الفردية في الهواء الطلق لا تزال مسموحة؛ بموجب أحدث نسخة من أمر تقييد الحركة (MCO) في البلاد.

وأوضحت المديرة العامة للإدارة الوطنية للشباب والرياضة في الوزارة، داتوك واسطه محمد يوسف، أن الرياضة والأنشطة الخارجية غير الاحتكاكية مثل الركض وركوب الدراجات وممارسة الرياضة الفردية لا تزال غير متأثرة بالقيود الجديدة.

وأضافت: “لا توجد تغييرات على إجراءات التشغيل المعيارية في قطاع الرياضة والترفيه؛ التي تمت الموافقة عليها من قبل مجلس الأمن القومي (NSC) خلال الفترة الحالية.

وأكدت أن قرار السماح هو للأنشطة الرياضية والترفيهية التي لا تتطلب الاحتكاك والتي يتم إجراؤها بشكل فردي في منطقة مفتوحة وخارجية، وتقتصر على الركض وركوب الدراجات والتمارين الرياضية فقط”.

كما حثت الجمهور من الاستمرار في الالتزام بإجراءات التشغيل القياسية (SOPs) خلال فترة تقييد الحركة الحالية، وممارسة التدابير الوقائية باستمرار عند ممارسة الرياضة في الهواء الطلق.

وأردفت: “تقر الحكومة بأهمية ممارسة الرياضة والحفاظ على اللياقة من خلال أنشطة مثل الركض وركوب الدراجات، فهذه الأنشطة تحافظ على صحتنا وتعزز نظام المناعة لدينا”.

“ومع ذلك، يرجى الالتزام بإجراءات التشغيل القياسية الخاصة بالصحة في جميع الأوقات، حتى نتمكن من وضع حد لهذا الوباء يومًا ما”، بحسب المسؤولة.

وفقًا لإجراءات التشغيل القياسية المنقحة التي تم إصدارها قبل أيام قليلة، يجب على من يرغبون في الاستمرار في نظام اللياقة البدنية الخاص بهم الحفاظ على مسافة لا تقل عن 1.5 متر، ولا يمكن القيام بها إلا في الأحياء داخل نفس المنطقة التي يقطن بها نفس الشخص.

المصدر: بيرناما – مالي ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat