اقتصاد

خسائر بعشرات المليارات للنقل الجوي ومطالبات بحمايته من الانهيار

كوالالمبور – “أسواق”
طلب الاتحاد الدولي للنقل الجوي “أياتا” ماليزيا باعتبارها من الدول ذات الأولوية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، بدعم شركات الطيران المحلية في مواجهة التداعيات المترتبة على تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كفيد-19) والاستمرار وسط هذه الظروف الصعبة.
وعدا ماليزيا، تعتبر الهند وكل من إندونيسيا، واليابان، والفلبين، وشطري كوريا ، وسريلانكا وتايلاند أيضاً من الدول ذات الأولوية في تلك المنطقة.
وأكد نائب رئيس الاتحاد لإقليم آسيا والمحيط الهادئ كونراد كليفورد أنه بات من الضروري اتخاذ إجراءات عاجلة من قبل الحكومة مثل الدعم المالي المباشر، والتمويل، وضمان التمويل، ودعم سوق الصكوك التجارية وكذلك الإعفاء الضريبي لكي تبقى هذه الشركات على قيد الحياة.
وأضاف المسؤول في بيان له، أن الوضع يزداد سوءًا حيث قد واجهت عدة شركات طيران أزمة السيولة مع خسارة نقدية تبلغ 61 مليار دولار أمريكي في الربع الثاني.
وأفاد قائلًا: “وقد شهدنا أول شركة طيران في هذه المنطقة أغلقت أعمالها التجارية. ومن المحتمل أن يكون هناك المزيد إن لم تتخذ الحكومة إجراءات عاجلة، لضمان توفر تدفق نقدي كاف لدى تلك الشركات خلال هذه الفترة العصيبة”.
وأضاف «كليفورد» أن هذا الدعم له آثار واسعة النطاق على اقتصاد البلاد، محذرًا من أن 11.2 مليون وظيفة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ تعتمد على قطاع النقل الجوي وتتعرض للمخاطر في ظل استمرار الأزمة الراهنة.
واضاف: “هذه الشركات تلعب دوراً مهماً خلال هذه الفترة العصيبة بنقل السلع الأساسية بما فيها المعدات الطبية، وآلاف الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل في مختلف أنحاء العالم للعودة إلى أوطانهم جراء فرض قيود السفر. لذلك ينبغي على الحكومة أن تتخذ هذه الإجراءات العاجلة حالًا لدعم هذه الشركات قبل فوات الأوان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat