اقتصاد

برئاسة وزير التجارة والصناعة.. بعثة استثمارية ماليزية إلى السعودية والإمارات

كوالالمبور/ 25 أبريل – “أسواق”

سيقود وزير التجارة والصناعة الدولية داتوك سيري محمد عزمين علي، بعثة تجارية واستثمارية إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة من يوم غد حتى 4 مايو 2021.

هذا وتهدف البعثة وهي جزء من الجهود المستمرة لوزارة التجارة الدولية والصناعة (Miti)، لتعزيز فرص الأعمال والشراكات الاستراتيجية بين ماليزيا ومنطقة غرب آسيا.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن البعثة تهدف إلى الحفاظ على زخم العلاقات الاقتصادية بين ماليزيا وكلا البلدين، في أعقاب الزيارة الرسمية لرئيس الوزراء تان سري محي الدين ياسين إلى السعودية والإمارات في مارس.

وأوضحت انه من المتوقع أن تعزز المهمة عرض القيمة لماليزيا كوجهة استثمارية مفضلة وشريك تجاري، من خلال تعزيز ثقة مجتمعات الأعمال في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وأضاف البيان: “كلا البلدين من بين أهم الشركاء التجاريين في غرب آسيا، وتأمل ماليزيا في الارتقاء بهذه الشراكة العميقة الجذور إلى مستوى أكثر استراتيجية في مجال الاستثمارات عالية الجودة والتجارة المتنوعة”.

ويلتقي محمد عزمين خلال زيارته للسعودية بوزير التجارة ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتجارة الخارجية ماجد عبد الله القصبي، ووزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف.

وفي الإمارات يلتقي محمد عزمين وزير الاقتصاد عبدالله بن طوق المري، ووزير الدولة للتجارة الخارجية ثاني بن أحمد الزيودي.

ومن المتوقع أن يلتقي عزمين بوزراء كبار آخرين من البلدين.

وستناقش الاجتماعات القضايا الثنائية الرئيسية والتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك التعاون الاقتصادي الثنائي والإقليمي والتمويل وتدابير الانتعاش الاقتصادي بعد الوباء.

كما سيطلع عزمين نظرائه في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على تطلعات الاستثمار الوطني الجديدة، وهي إطار نمو استشرافي من شأنه أن يشكل الأساس لإصلاحات شاملة لسياسات الاستثمار الماليزية.

وإلى جانب الاجتماعات الرسمية، سيعقد الوزير الأول أيضًا اجتماعات عمل فردية مع شركات سعودية وإماراتية بارزة، بالإضافة إلى مستثمرين محتملين، لمواصلة استكشاف فرص عمل جديدة والتعاون في مجالات النفط والغاز والرعاية الصحية وتجارة التجزئة.

يذكر أنه في عام 2020، كانت المملكة ثاني أكبر شريك تجاري لماليزيا، وأكبر مصدر للاستيراد في منطقة غرب آسيا.

المصدر: بيرناما – ذا ستار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat