اقتصاد

ماليزيا تبدي استعدادها لاستضافة اجتماع “فعلي” ل”أبيك” نهاية العام

كوالالمبور – “أسواق”

قال وزير الخارجية الماليزي داتوك سيري أزمين علي إن ماليزيا ما زالت مستعدة لاستضافة اجتماع فعلي لمنظمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (أبيك) في نهاية العام في ظل الظروف الراهنة.

وأكد وزير التجارة الدولية والصناعة أن بلاده لا تزال ملتزمة بتوجيه المنطقة نحو الانتعاش الاقتصادي بعد كوفيد-19.

جاء ذلك خلال ترأس أزمين الاجتماع الافتراضي للوزراء المسؤولين عن التجارة.

وقال إن أبيك يجب أن تحقق توازنا بين حماية الأرواح البشرية وحماية سبل العيش مع ضمان مرونة الاقتصاد.

وأضاف: “من الأولويات الفورية بالنسبة لنا أن نؤيد إعلان تسهيل حركة السلع الأساسية بين دول آبيك”.

ويعد هذا الإعلان مؤشراً واضحاً على التزام ماليزيا بضمان إمكانية الوصول إلى السلع الأساسية حتى في أوقات الأزمات.

وأوضح أزمين: “تمكنا خلال هذا الأسبوع من العمل بشكل تعاوني وأخيرًا وجدنا حلولاً وسطية مقبولة للجميع”.

وقال: “لقد أكدنا على أهمية وجود بيئة تجارية واستثمارية حرة ومفتوحة وعادلة وغير تمييزية وشفافة ويمكن التنبؤ بها لدفع الانتعاش الاقتصادي في مثل هذا الوقت الصعب.

كما أكد على أهمية القواعد الشفافة وغير التمييزية المتفق عليها في منظمة التجارة العالمية، والتي تعزز الثقة في الأعمال التجارية وكذلك تسمح بالتدفق التجاري.

كما نص البيان المشترك للوزراء على ضرورة إعطاء الأولوية لمنصة رقمية لتبادل المعلومات لتسهيل العمليات التجارية بين الدول الأعضاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat