أخبار

طفرة ” أوميكرون” الجديدة تنذر بعودة قيود السفر إلى ماليزيا والعالم

كوالالمبور / 28 نوفمبر – “أسواق”

يرى العديد من الخبراء والمراقبين لجائحة كوفيد-19، أن على ماليزيا والعالم أن يستعدوا للأسوأ في مواجهة طفرة Omicron الجديدة، وذلك باستخدام ضوابط الحدود وحظر السفر -حتى لو كان لا يحظى بتأييد أغلبية الناس- حتى يتم معرفة المزيد عن السلالة الجديدة.

وقال الدكتور لام ساي كي ، مستشار الأبحاث في جامعة مالايا وأكاديمية العلوم الماليزية، إن الحكومات يمكن أن تصمم ردودها وفقًا لذلك، عند توفر مزيد من المعلومات في الأسابيع التالية.

وأكد أنه في غضون ذلك، يجب أن تستعد ماليزيا والعالم لسيناريو أسوأ، مع وجود تدابير مثل حظر السفر، وتعزيز مراقبة الحدود وجهود تتبع تسلسل الجينوم خاصة مع السياح الأجانب من البلدان المتضررة.

وأضاف: “إن إعادة فرض قيود السفر من أي نوع ليس خطوة محببة للناس، وستؤدي بالتأكيد إلى مزيد من الإضرار بالاقتصاد العالمي، ولكن ما الذي يمكننا فعله أيضًا لمنع أو على الأقل إبطاء هذا النوع من الانتشار خارج جنوب إفريقيا؟”,

وأردف: “علينا أن نكون استباقيين لحماية حدودنا، وإحدى الطرق هي فرض قيود السفر، بغض النظر عن مدى عدم شعبيتها”.

هذا وتم تصنيف سلالة Omicron من قبل منظمة الصحة العالمية اليوم على أنها متغير مثير للقلق – وأنه الفئة الأكثر خطراً من سلالات كوفيد-19.

وتم اكتشاف الطفرة الجديدة في جنوب إفريقيا، ولكن تم العثور عليه أيضًا في هونغ كونغ وبلجيكا ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat