اقتصاد

آمال بانتعاش الاقتصاد الماليزي بعد السماح بالعمل لبعض الشركات

كوالالمبور – “أسواق”
تطبيقاً لما أعلنت عنه الحكومة الماليزية من السماح للقطاعات الاقتصادية التي تم منحها الإذن بالعمل جزئياً خلال فترة تقييد الحركة من المرحلة الأولى حتى الثالثة، باشرت العديد من تلك الشركات باستئناف عملياتها بالكامل حسب المتطلبات.
بدوره أوضح وزير التجارة الدولية والصناعة السيد محمد عزمين علي أنه يشترط التزام القطاعات المسموح لها استئناف العمل الالتزام بكافة إجراءات التشغيل القياسية التي حددتها الحكومة بإشراف وزارة الصحة.
وأضاف أن فشل الالتزام بالشروط والإجراءات الموضوعة، سيؤدي إلى سحب الترخيص وإلغائه على الفور وإخضاع المخالفين للمحاسبة القانونية.
وأوضح أن هذه المبادرة سوف تحرك بدورها الانتعاش الاقتصادي بداية من تشغيل سلسلة التوريد للسلع والخدمات، ما من شأنه أن يلبي الطلبات المحلية والدولية وسيكون له أثراً إيجابياً على عائدات الشركات، خاصة الصغيرة والمتوسطة منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat