أخبار

جهاز ماليزي يكشف عن كوفيد-19 من خلال “النَفَس” يرى النور في العام المقبل

كوالالمبور / 30 نوفمبر – “أسواق”

قال وزير العلوم والتكنولوجيا والابتكار الماليزي الدكتور أدهم بابا، إنه من المتوقع أن يدخل جهاز تم تطويره محلياً في ماليزيا للكشف عن الإصابة بفيروس كوفيد-19 من خلال اختبار نَفَس الشخص في الإنتاج التجاري في يونيو من العام المقبل 2022.

وأوضح أن جهاز الفحص المحمول والذي يحمل اسم i-Breath، يدخل الآن مرحلته النهائية قبل السريرية، ومن المتوقع أن يتم تسويقه بعد خضوعه لتجارب سريرية.

وأضاف في مقابلة مع تلفزيون وكالة الأنباء الرسمية برناما: “سيدخل الجهاز مرحلة تجريبية سريرية تتكون من عدة مراحل على مدى ستة أشهر، قبل أن يكتمل ويمكن تسويقه”.

وأردف: “نأمل أن تكون هناك أطراف دولية ستحصل على هذا الجهاز لاستخدامه، لأننا نستهدف استخدام هذا الجهاز ليس فقط محليًا ولكن أيضًا دوليًا”.

هذا خصصت وزارة العلوم والتكنولوجيا والابتكار 1.05 مليون رنجيت ماليزي لتطوير جهاز i-Breath بالتعاون مع جامعة التكنولوجيا الماليزية (UTM).

ويمكن للجهاز اكتشاف فيروس كورونا بحساسية تصل إلى 93٪ بمجرد التنفس في الجهاز، والذي طوره الدكتور مالارفيلي كريشان من كلية الهندسة في جامعة UTM بالتعاون مع الدكتور تيو هو من مستشفى بينانج العام.

ويقيس جهاز i-Breath زفير الأكسجين عبر ممرات الأنف بالإضافة إلى تقييم وظيفة الجهاز التنفسي ومراقبتها بشكل مستمر، دون مطالبة المريض بإجراء العديد من الحركات.

هذا وأكد الوزير بابا إن الوزارة تجري تجربتين سريريتين على اللقاحات المنتجة في البلاد من خلال إنشاء معهد الجينوم واللقاحات الماليزي.

وقال إن اللقاحين كانا لقاحًا لسرطان الرأس والعنق (سرطان البلعوم الأنفي) ولقاح الكوليرا، وسيخضع كل منهما لتجارب سريرية في المملكة المتحدة والهند في وقت مبكر من العام المقبل.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat