أخبار

البلطجة الإلكترونية تزيد من حالات الانتحار في ماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”
اعتمدت وزارة الاتصالات والوسائط المتعددة جامعة الوسائط المتعددة الماليزية لإجراء بحوث علمية في قوانين مكافحة البلطجة الإلكترونية التي زادت بسببها من حالات الانتحار في هذه البلاد، حسبما أفاده وزيرها سيف الدين عبد الله.
وقال الوزير إن البحوث ستكتمل في غضون ستة أشهر، وهذا ضروري لأن حالات البلطجة الإلكترونية في ماليزيا قد ازدادت مؤخرًا، مما أدى إلى حالات انتحار .
وأوضح أن هذه الجريمة يجب استئصالها على الفور. حالياً، لدى ماليزيا قوانين تتعلق بالعالم السيبراني ولكن لا يوجد قانون محدد بشأن البلطجة الإلكترونية.
تأتي هذه التصريحات بعد زيارة الجامعة في مدينة سايبرجايا.
وأكد سيف الدين أن البحوث ستشمل دراسات حول ما إذا كانت ماليزيا تحتاج إلى قانون خاص الذي يتعلق بالبلطجة الإلكترونية، مثلما تم تنفيذه في سنغافورة والفلبين وبعض الدول المتقدمة، بالإضافة إلى النظر في تطبيق قوانين مكافحة الجرائم على الإنترنت في البلدان الأخرى .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat