تكنولوجيا

تويتر وفيسبوك تجابهان كورونا مالياً وإلكترونياً

كوالالمبور – “أسواق”
أعلن مؤسس موقع “تويتر” جاك دورسي، أنه سيتبرع بمبلغ مليار دولار لدعم جهود مكافحة وباء كوفيد-19، مشيراً إلى أن المبلغ المتبرع به سيكون على شكل أسهم يملكها في شركة “سكوير” وسيحول إلى مؤسسة خيرية تابعة له.
وقال دورسي في سلسلة تغريدات إنّه سيحوّل رأس ماله من الأسهم في شركة “سكوير” المتخصّصة في المدفوعات الرقمية إلى مؤسسته الخيرية “ستارت سمول”، مشيراً إلى أنّ قيمة هذه الأسهم تبلغ مليار دولار وتناهز 28 بالمئة من إجمالي ثروته.
وأضاف “لماذا الآن؟ لأنّ الاحتياجات أصبحت ملحّة بصورة متزايدة، وأريد أن أرى التأثير خلال حياتي”.
وأعرب مؤسس تويتر عن أمله في “أن يكون هذا مصدر إلهام للآخرين للقيام بشيء مماثل. الحياة قصيرة جداً، لذلك دعونا نفعل كلّ ما في وسعنا اليوم لمساعدة الناس الآن”.
بدورها تعكف شركة فيسبوك على إنشاء خريطة للأماكن الساخنة والبؤر التي ينتشر فيها فيروس كورونا المستجد، وذلك للمساهمة في فهم سلوك الفيروس ونطاق تفشيه في العالم.
وسيقدم تطبيق فيسبوك للمستخدمين استبيانا طوعيا بشأن إصابتهم بأعراض مرض كوفيد 19، وفيما إذا كانوا قد خضعوا لفحوصات طبية للتأكد من إصابتهم بالفيروس.
وسيكون التركيز الأكبر لفيسبوك في هذا الاستبيان على مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة، وذلك في إطار مشروع بحثي تجريه جامعة كارنيغي ميلون في ولاية بنسلفانيا الأميركية، لتحليل أماكن تفشي فيروس كورونا في البلاد.
وتقول فيسبوك إن الاستبيان يهدف إلى تجميع البيانات وتقديم خرائط حول مواقع وحركة الناس ودراستها من قبل الباحثين والمنظمات غير الربحية لفهم سلوك وطرق تفشي فيروس كورونا، مع الأخذ بعين الاعتبار حماية الخصوصية لدى المستخدمين.
وأكدت فيسبوك أنها ستعمّم التجربة في دول أخرى حول العالم إذا نجح المشروع، مشيرة إلى أن جامعة كارنيغي لن تطلع على البيانات الشخصية المجمعة للمستخدمين، وبأن الباحثين لن ينشروا بيانات الاستطلاع الفردية مع الشركة.
وسيبدأ موقع فيسبوك بإدراج استبيان آخر لفئات أخرى من العلماء والأخصائيين في علم الأوبئة تحت مسمى خرائط الوقاية من الأمراض، ومشاركة البيانات مع شركاء في 40 دولة من دول العالم.
وتتنافس شركات التكنولوجيا الأخرى على إنتاج خرائط “ساخنة” لحكومات الدول تظهر بؤر انتشار فيروس كورونا المستجد، لإعطاء فكرة أوضح لفهم سلوك الفيروس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat