أخبار

الجالية الفلسطينية في ماليزيا تقيم حفلاً لإحياء مناسبة يوم المرأة العالمي

كوالالمبور / 8 مارس – “أسواق

أقامت الجالية الفلسطينية في ماليزيا حفلاً مميزاً بمناسبة اليوم العالمي للمرأة والذي يصادف الثامن من شهر مارس آذار، والذي استهدف النساء الفلسطينيات المتواجدات في ماليزيا، تكريماً وعرفاناً لدورهن الريادي، ولما تشكله المرأة الفلسطينية من حالة نضالية وكفاحية مميزة على مر العصور.

وحضر الحفل كل من سعادة سفير دولة فلسطين لدى ماليزيا وتايلند وبروناي الدكتور وليد أبو علي، ورئيس الجالية الفلسطينية في ماليزيا المهندس علاء عبد الرحيم عبد الواحد، والسيد هاني أبو عرقوب نائي رئيس الجالية، والسيدة عدالة إسماعيل مسؤولة لجنة المرأة في الجالية، والسيد يوسف المدهون، وعدد من أعضاء اللجنة التأسيسية للجالية، بمشاركة لفيف من النساء الفلسطينيات اللواتي حضرن إلى الحفل الذي أقيم بمطعم مطبخ حضرموت بمنطقة “أمبانج” بضواحي العاصمة كوالالمبور.

من جهته بعث سعادة السفير الفلسطيني في ماليزيا، بعبارات التهنئة والتحية للمرأة الفلسطينية بمناسبة يوم المرأة العالمي، مؤكداً على دورها الكبير في كافة مناحي الحياة ولاسيما في الجانب الاجتماعي والتربوي وكذلك النضالي، لاسيما في ظل الحالة الفلسطينية الراهنة ومسيرة الكفاح الطويل لنيل الحرية والاستقلال والانعتاق من الاحتلال.

كما أشاد أبو علي بالمواقف البطولية للمرأة الفلسطينية، وعدد الكثير من مناقبها، مشيراً إلى أنها كانت وما زالت في طليعة من يقدم ويضحي، كما أن لها الفضل في إعداد الجيل الفلسطيني المثابر والمتميز في كل المجالات.

في حين شكر جهود الجالية الفلسطينية برئاسة المهندس علاء عبد الرحيم عبد الواحد، والتي كانت هذه الاحتفالية باكورة أنشطتها بعد أيام قليلة من تشكيل لجنتها التأسيسية، متمنياً لها مزيداً من التقدم التميز بما يخدم أبناء الجالية الفلسطينية على أرض ماليزيا.

كما قام سعادة السفير بصحبة رئيس الجالية بتوزيع هدية رمزية على النساء الحاضرات للحفل، شملت وردة مع “الشال” الفلسطيني الذي له دلالة وطنية كبيرة، حيث تمثل هذه الكوفية رمزاً فلسطينياً لدى كافة أبناء الشعب الفلسطيني في داخل الوطن وخارجه.

من جانبه عبر المهندس علاء عبد الرحيم عبد الواحد رئيس الجالية، عن شكره وتقديره لكافة الحضور، معبراً عن سعادته بهذه الفعالية التي تأتي تكريماً وتقديراً لدور المرأة الفلسطينية، التي ضحت وكافحت وتحملت الكثير، وحملت رسالة اجتماعية وتربوية ووطنية سامية على مر أجيال.

كما أشاد بالتعاون والمشاركة الكريمة من السفارة الفلسطينية في ماليزيا ممثلة بسعادة السفير وليد أبو علي، مقدراً الجهد الذي تلعبه السفارة في إنجاز فعاليات وأنشطة الجالية، بما يحقق الأهداف المرجوة من تأسيسها، والتي من أبرزها زيادة اللحمة بين أبناء الجالية، ومشاركتهم كافة مناسباتهم الدينية والوطنية والاجتماعية.

كما وعدت السيدة عدالة إسماعيل مسؤولة لجنة المرأة في الجالية الفلسطينية في ماليزيا، بمزيد من الجهد الرامي لخدمة قضايا المرأة الفلسطينية وتقديم كل ما من شأنه الرفع من شأنها وتحقيق آمالها وطموحاتها، وإسنادها في بلاد الغربة.

شاكرة باسم جموع النساء الحاضرات كافة الجهود المبذولة لإحياء هذه المناسبة العالمية، والتي تعتبر اللفتة الأولى من نوعها للجالية الفلسطينية في ماليزيا.

في حين أشادت الأستاذة رشا عطا الله عضو الاتحاد العام لطلبة فلسطين في ماليزيا خلال كلمتة لها، بالوعي الذي تحوزه المرأة الفلسطينية، والتي وضعت بصمات متميزة في العديد من المجالات ولاسيما الحقل العلمي والأكاديمي، مما يدلل على سعيها الدؤوب للتطور والارتقاء بنفسها وبمجتمعها.

يذكر أن الحفل أقيم برعاية كريمة من مطعم مطبخ حضرموت فرع “أمبانج”، والذي قدم بدوره وجبة خفيفة مع ضيافة لكافة الحضور، حيث شكرت الجالية الفلسطينية إدارة المطعم على هذه اللفتة الجميلة، التي تأتي تقديراً لدور المرأة واحتضاناً لأنشطتها وفعالياتها، ومساندة الجالية في دورها الاجتماعي في ماليزيا.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى