اقتصاد

خطة ماليزية جديدة لإنعاش الاقتصاد نهاية الشهر الجاري

كوالالمبور – “أسواق”
صرح وزير المالية الماليزي السيد ظفرول تنكو عبد العزيز أن التداعيات المترتبة على تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لن تؤثر سلباً على خطة ماليزيا الـ 12 للتنمية الاقتصادية.
وبرر ذلك بقوله إن هذه الخطة مقسمة إلى مراحل زمنية طويلة الأجل، بحسب الوزير.
وأوضح أن الحكومة بصدد دراسة خطة لإنعاش الاقتصاديات المتركزة والتي سيتم طرحها في نهاية هذا الشهر.
وأضاف: “تمتد خطة ماليزيا الـ 12 طويلة الأجل إلى خمس سنوات (2021 – 2025) لذلك فإن التداعيات الناتجة من تفشي الكوفيد-19 لن تؤثر عليها”.
صرح بذلك في مؤتمر صحفي عقب زيارة عمل لمكتب إدارة الجمارك الماليزية في ميناء كلانج، حيث بين أن ميزانية الدولة 2021 المتوقع إعلانها في أكتوبر أو نوفمبر القادم، يجب أن تأخذ بعين الإعتبار العوامل الاقتصادية الحالية.
وأوضح السيد ظفرول رداً على سؤال عن الجوانب التي سيتم التركيز عليها عند إعداد الميزانية، بقوله إن الحكومة ستركز أكثر على الجهود المبذولة لإنعاش الاقتصاد الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat