أخبار

قادة حزب بيرساتو يرفضون طلب محيي الدين للاستقالة من منصبه

كوالالمبور – “أسواق”

قررت قيادة حزب بيرساتو رفض استقالة رئيس الحزب ورئيس الوزراء السابق محيي الدين ياسين وبقاءه في منصبه بعد التهم القضائية التي وجهت إليه يوم الجمعة الماضي بالفساد وغسيل الأموال.

وقال محيي الدين في كلمة أمام المئات من ممثلي الحزب صباح اليوم إن قيادة الحزب رفضت استقالته التي تقدم بها يوم البارحة، كما رفض ممثلو الحزب في مختلف المناطق الاستقالة.

وأضاف محيي الدين “سألتزم برغبة قيادة الحزب وممثليه وسأستمر بالقيام بواجباتي رئيساً لحزب بيرساتو.”

ووجهت محكمة الجنايات في كوالالمبور يوم الجمعة (10 مارس) أربع تهم بالفساد لمحيي الدين إضافة إلى تهمتين بغسيل الأموال ما يجعله ثاني رئيس وزراء سابق في تاريخ ماليزيا يواجه تهماً بالفساد بعد نجيب عبد الرزاق الذي يقضي عقوبة السجن بسبب إدانته بالاختلاس والفساد وغسيل الأموال.

وصرح محيي الدين يوم الجمعة أمام حشد من مناصريه وممثلي وسائل الإعلام أن جميع التهم الموجهة إليه هي تهم سياسية هدفها عزله عن المشهد السياسي، معتبراً أنها تنفيذ لتهديدات سابقة من رئيس حزب أمنو أحمد زاهد حميدي بجر مسؤولي حزب بيرساتو إلى المحاكم.

وبحسب التهم الموجهة إليه فإن محيي الدين متهم بتلقي رشاوى بقيمة 230 مليون رنجيت خلال عمله رئيساً للوزراء ووضع هذه الأموال في أرصدة بنكية تابعة لحزب بيرساتو، كما أنه متهم بغسيل الأموال بمبالغ تصل إلى 190 مليون رنجيت.

وفي حال إدانته يواجه رئيس الوزراء السابق عقوبة السجن لمدة تصل إلى 20 عاماً وغرامة لا تقل عن خمس أضعاف المبالغ التي تقاضاها.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى