أخبار

بعد رفضها وإعادته رئيساً للحزب: بيرساتو يعلن قبول استقالة مهاتير من الحزب!

كوالالمبور – “أسواق”

في تغير مفاجئ في مسار الأحداث التي تعصف بالساحة السياسية في ماليزيا منذ أيام، أعلن حزب وحدة أبناء الأرض “بيرساتو” والذي يرأسه مهاتير محمد أن قيادة الحزب قبلت استقالة رئيس الحزب، وذلك بعد أيام من رفضها وإعادته رئيساً للحزب!

وكان مهاتير تقدم باستقالته من رئاسة حزب “بيرساتو” في 24 فبراير، لكن قيادة الحزب رفضت الاستقالة وطالبت رئيسها بإعادة النظر في قراره، قبل إعلان عودته رئيساً للحزب في 27 فبراير.

لكن قيادة الحزب أصدرت بياناً رسمياً اليوم 29 فبراير، قال فيه رئيس الحزب محي الدين ياسين أن الحزب قبل استقالة مهاتير التي تقدم بها في 24 فبراير.

وأضاف البيان أن البند 16.9 من اللائحة الداخلية للحزب ينص على أنه في حال استقالة أو عزل رئيس الحزب فإن الرئيس الذي يحل مكانه يحتفظ بمنصبه إلى حين إجراء انتخابات حزبية جديدة.

وأضاف محي الدين ياسين في البيان بقوله: “باعتبار أننا لم نقم بعقد انتخابات حزبية بعد وبصفتي رئيساً للحزب سأحتفظ بهذا الدور إلى حين عقد انتخابات حزبية جديدة”.

من جانب آخر أعلن الأمين العام لحزب “بيرساتو” رفضه لبيان محي الدين ياسين، معتبراً أن مهاتير محمد لا زال الرئيس الشرعي للحزب، وذلك لأن قيادة الحزب العليا التي رفضت استقالته وهي السلطة العليا وقراراتها تمتلك السلطة فوق الجميع وفوق أي شيء، بحسب تعبيره.

وأضاف الأمين العام للحزب أن قرارات القيادة العليا للحزب هي قرارات مطلقة، وهذه القيادة رفضت استقالة مهاتير محمد التي تقدم بها في 24 فبراير، وأعلنت قرارها بإعادة تعيينه رئيساً للحزب في 27 فبراير، وهو قبل بهذا القرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat