أخبار

نائب وزير الصحة ومسؤولون حكوميون يعترفون بمخالفة تقييد الحركة

كوالالمبور – “أسواق”

اعترف نائب وزير الصحة د. نور عزمي غزالي وعضو مجلس ولاية بيراك رزمان زكريا اليوم أمام المحكمة بمخالفة قانون تقييد الحركة في البلاد، وذلك بعد توجيه التهمة إليهما بصحبة 13 موظفاً ومسؤولاً حكومياً بعد انتشار صور لهم يتشاركون الطعام في أحد مدارس التحفيظ في منطقة لينغونغ بولاية بيراك في 18 أبريل.

وفرضت القاضية نور هدايتي محمد نصرو على جميع المدانين دفع غرامة بقيمة 1,000 رنجت لكل منهم أو السجن لمدة شهر لمن يفشل في دفع الغرامة، وذلك تحت البند 6(1) من قوانين الوقاية والتحكم بالأمراض المعدية لعام 2020.

وبحسب التهمة الموجهة إليهم فإن نائب الوزير وبقية المسؤولين في الحكومة تواجدوا معاً في منطقة لانتشار الوباء لأسباب اجتماعية ليست من ضمن عملهم دون الالتزام بالقوانين وإجراءات التباعد الاجتماعي.

وكان نائب وزير الصحة وعضو مجلس ولاية بيراك توجها في 18 أبريل إلى العيادة الطبية في لينغونغ للاطلاع على استعدادات منطقة هولو بيراك في الولاية للتحكم بانتشار فيروس كوفيد-19، قبل أن يتوجه نائب الوزير إلى مدرسة التحفيظ لأداء صالة الظهر والجلوس بعدها لتناول الطعام برفقة بقية مسؤولي الحكومة المرافقين.

وفي نفس اليوم نشرالدكتور نور عزمي الصور على حسابه في موقع فيسبوك، قبل أن يحذفها لاحقاً بسبب الانتقادات الكبيرة التي واجهها من مستخدمي الموقع.

وقال نائب وزير الصحة اليوم بعد جلسة المحكمة: “أتقدم بخالص اعتذاري وتقديري لمن وقف بجانبي، وسألتزم بجميع قوانين هذا البلد وأحاول أن أقوم بالأفضل لخدمة صحة الماليزيين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat