اقتصاد

بحضور 300 مندوب يمثلون 20 دولة.. دبي تحتضن المؤتمر الدولي “النفط والغاز تركمانستان 2020”

استضافت إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة اليوم، المؤتمر الدولي تحت عنوان :”النفط والغاز تركمانستان 2020”، “TAPI – خط أنابيب الغاز من أجل السلام والتعاون”، ويستمر حتى الغد، بمشاركة أكثر من 300 مندوب يمثلون 100 شركة ومؤسسة ودوائر حكومية من أكثر من 20 دولة في العالم.

شارك في هذا المؤتمر ممثلون عن شركات النفط والغاز الرائدة في العالم والمؤسسات المالية ومعاهد البحوث والمنظمات الدولية، بتغطية إعلامية واسعة لأكثر من 15 وسيلة إعلامية عالمية.

وتضمن جدول أعمال اليوم الأول من المنتدى مناقشات حول دور خط أنابيب الغاز تركمانستان وأفغانستان وباكستان والهند (TAPI) في ضمان السلام والتعاون في المنطقة، فيما سيعقد المنتدى الثاني في إطار “معرض الطريق” في الفترة من 7 إلى 8 يوليو 2020 في لندن.

كما تناول المنتدى القضايا المتعلقة باحتمالات مواصلة تطوير صناعة كيماوية للغاز في تركمانستان، وجذب الاستثمارات في مشاريع لتطوير الكتل البحرية لقطاع تركمانستان في بحر قزوين، وآليات جديدة للتعاون في مجال زيادة إنتاجية النفط وحقول الغاز، وتجهيز وتسويق المواد الهيدروكربونية المتقدمة.

وناقش قادة السوق العالمية للهيدروكربونات وممثلو حكومة تركمانستان إمكانيات الاستثمار في قطاع النفط والغاز التركماني.

وشدد سعيد محمد الطاير مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، رئيس مجلس إدارة “دراجون أويل”، على إنتاجية التعاون بين دولة الإمارات وتركمانستان في قطاع النفط والغاز، وأعرب عن أمله في مزيد من التعاون طويل الأجل، مع التركيز والإهتمام الخاص بعناصر السلامة البشرية في هذه الصناعة.

ومن جانبه دعا ياجشيغيلدي كاكايف، مستشار رئيس تركمانستان في قضايا النفط والغاز، كلمة أمام المندوبين بكلمة ترحيب. وفي إشارة إلى دور حياد تركمانستان كآلية فعالة لإقامة تعاون مثمر في معالجة القضايا الملحة، وتعزيز علاقات حسن الجوار الودية بين الدول والشعوب.

ودعا كاكايف المستثمرين المحتملين على التعاون المتبادل لتحقيق المنفعة المشتركة، وشدد على استقرار الوضع الاقتصادي والسياسي في بلاده، وكذلك الإطار التشريعي وضمان الدولة هي من بين العوامل الرئيسية التي تجعل تركمانستان أكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب.

كما تم إطلاع المشاركين على عرض تفصيلي لإنجازات صناعة النفط والغاز في تركمانستان وخطط ومشاريع قطاع النفط والغاز في تركمانستان في المستقبل القريب.

وتطرق سفير تركمانستان لدى دولة الإمارات العربية المتحدة سيردارمت جراجاييف إلى أهمية الحدث الحالي للعلاقات التركمانية الإماراتية، وأعرب عن ثقته في أن سياسة «الباب المفتوح» لتركمانستان ووضعها المحايد ستواصل تعزيز التنمية الشاملة للتعاون الدولي.

وركز أجمل أحمد أحمدي، القائم بأعمال وزير الصناعة والتجارة في أفغانستان، خلال كلمته على أهمية خط أنابيب الغاز TAPI للتنمية الاقتصادية في أفغانستان، مشيرًا إلى استعداد الحكومة الأفغانية للوفاء بالتزاماتها بشأن المشروع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat