أخبار

مصر تحيي ذكرى ثورة يوليو من العاصمة كوالالمبور

كوالالمبور – “أسواق”

احتفلت سفارة جمهورية مصر العربية في ماليزيا بالذكرى الـ 67 لثورة 23 يوليو في العاصمة الماليزية كوالالمبور، وذلك بحضور عدد كبير من السفراء العرب والأجانب والشخصيات الرسمية والشعبية الماليزية، بحضور السفير المصري في ماليزيا جمال متولي ونائب وزير الولايات الفيدرالية شهر الدين محمد صالح.

وأعرب السفير متولي في كلمته في افتتاح الحفل عن سعادته بحضور العديد من الشخصيات من مختلف أنحاء العالم للاحتفال مع سفارة مصر والجالية المصرية في ماليزيا بذكرى ثورة يوليو، وقال إن العلاقة المصرية الماليزية علاقة تاريخية متميزة، مشيداً بالعلاقة الخاصة التي تجمع بين البلدين.

وفي تصريح خاص لـ “أسواق” قال السفير المصري جمال متولي إن مصر كانت ولا تزال تنظر للعلاقة المشتركة مع ماليزيا على أنها علاقة تاريخية لها جذور ضاربة في عمق التاريخ، حيث بدأت قبل استقلال ماليزيا بإرسال ماليزيا الدائم للطلاب للدراسة في جامعة الأزهر في مصر.

ووصف السفير العلاقة الحالية بين البلدين بالعلاقة المتميزة في كافة المجالات، مشيراً إلى العديد من التطورات في العلاقة الاقتصادية بين البلدين بلقاء الوفد التجاري المصري الماليزي في شهر أبريل الماضي بالعديد من المسؤولين في ماليزيا، والعديد من رجال الأعمال.

ومن بين أهم الشخصيات التي التقى بها الوفد وزير السياحة الماليزي محمدين كتابي ووزيرة الصناعة الأولية تيريسا كوك والسكرتير العام لوزارة التجارة الدولية والصناعة، إضافة للرئيس التنفيذي لمنظمة تطوير التجارة الخارجية “ماتريد” وان لطيف وان موسى.

وكشف السفير متولي عن تحضيرات قادمة لزيارة عدد من رجال الأعمال الماليزيين إلى العاصمة المصرية القاهرة بتنظيم مشترك بين السفارة المصرية في ماليزيا والحكومة الماليزية، وذلك لتعزيز الاستثمار وفتح آفاق جديدة للتعاون بين ماليزيا ومصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat