أخبار

بحضور مهاتير محمد.. ماليزيا تحتضن مؤتمراً دولياً لدعم فلسطين

كوالالمبور – “أسواق”
جدد رئيس الوزراء الماليزي المؤقت الدكتور مهاتير محمد دعوته دول رابطة جنوب شرقي آسيا “آسيان” إلى الانضمام إلى جبهة موحدة لدعم حقوق الفلسطينيين .
وأكد مهاتير أن الدول الأعضاء في رابطة آسيان ينبغي أن تواصل تعاونها ليس فقط في مجالات التنمية الاقتصادية والسياسة والعرقية والثقافة، ولكن أيضًا في السعي لتحقيق العدالة والسلام للمضطهدين .
تصريحات مهاتير جاءت خلال مشاركته بخطاب أمام مؤتمر دولي عقد في العاصمة كوالالمبور حول دور دول الآسيان في دعم قضية فلسطين، حيث قال مهاتير إن صوتنا الجماعي على المستوى الإقليمي لا ينبغي أن يُسمَع فقط في مجال التنمية الاقتصادية، بل يجب علينا أن نوسع جبهة موحدة لدعم حقوق الفلسطينيين.
وأضاف أن جميع المنصات المتاحة، سواء رابطة آسيان أو غيرها، يجب استخدامها لمواصلة التعبير عن المخاوف وإبداء الغضب من الأعمال اللاإنسانية والفظائع التي ارتكبها النظام الإسرائيلي في حق الفلسطينيين .
وأردف: لدينا واجب ومسؤولية لا سيما عندما اختارت الدول العظمى الذين أظهروا أنفسهم مدافعين عن العدالة والحرية، الصمت أثناء ارتكاب النظام الإسرائلي للفظائع. ولا يمكننا تحمل ممارسة المعايير المزدوجة فيما يتعلق بالظلم الجسيم.
كما جدد مهاتير إدانته لخطة السلام المسماة بـ”صفقة القرن” التي اقترحتها الولايات المتحدة لحل الصراع الفلسطيني “الإسرائيلي”.
وأكد مهاتير أن سياسة ماليزيا الخارجية تجاه فلسطين ظلت كما هي منذ أصبحت دولة مستقلة، وسندعم دائماً وأبداً القضية الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat