أخبار

كازاخستان تقدم المساعدة الإنسانية لمواجهة كوفيد-19: 33.6 مليون دولار لدعم السلع ومنع رفع الأسعار

نور سلطان – ميديا هب إنترناشيونال

خصصت جمهورية كازاخستان مبلغ بقيمة 33.6 مليون دولار أمريكي لتجهيز احتياطي حكومي من السلع ذات الأهمية الاجتماعية، لمواجهة متطلبات وتداعيات وباء كورونا covid-19، مؤكدة على لسان رئيسها قاسم جومارت توكاييف استعدادها لتقديم المساعدات الإنسانية إلى جميع دول العالم، ومنها بالطبع دول آسيا الوسطى، وقال توكاييف إن بلاده تشارك دول المجتمع الدولي بتقديم المساعدات الانسانية المختلفة للعديد من الدول بهدف المساعدة في تعزيز القدرات العالمية لمكافحة الجائحة.

وبالفعل تم إتخاذ قراراً بتقديم المساعدة الإنسانية إلى قيرغيزستان وطاجيكستان، وتتضمن 5000 طن من دقيق كازاخستان لكل بلد تبلغ قيمتها أكثر من 3 ملايين دولار أمريكي، فيما أعرب رئيس طاجيكستان، إمام علي رحمون عن امتنانه للمساعدة الإنسانية ودعم الشعب الطاجيكي خلال هذه الأوقات الصعبة، وامتنانه للمساعدة في إجلاء المواطنين الطاجيكيين إلى وطنهم، وفي عبور البضائع عبر أراضي كازاخستان.

وأوضح الرئيس توكاييف خلال زيارته لمركز النقل اللوجيستي والكونتيننتال في مدينة نور سلطان بأن كازاخستان مستعدة لتقديم المساعدة “كبادرة تضامن” للبلدان التي تحتاج إلى المساعدة، مشيرا إلى أن كازاخستان “رائدة في المنطقة” ولهذا السبب فهي ملزمة بدعم البلدان التي تحتاج إلى المساعدة.

وأمر توكاييف حكومة بلاده، بمنع رفع أسعار المواد الغذائية، وقمع المضاربات، وتجديد أموال الاستقرار في البلاد، وشدد على ضرورة إيلاء اهتمام خاص لإنشاء إمدادات من المنتجات دون انقطاع وسط حالة الطوارئ في البلاد.
وقال توكاييف إن مدينة نور سلطان، تحتفظ بأكثر من 6000 طن من المواد الغذائية، توجد سبعة مراكز لوجستية تبلغ مساحتها الإجمالية 222،000 متر مربع، بالإضافة إلى سبعة مخازن للخضروات مخصصة لـ 37،000 طن من المنتجات تعمل في العاصمة.

وتساهم كازاخستان بنشاط ملحوظ في مكافحة وباء الفيروس التاجي العالمي، وتواصل تقديم المساعدة الإنسانية اللازمة للبلدان الشريكة، حيث كانت من أوائل الدول التي قدمت دعمًا للشراكة للصين في فبراير الماضي لمواجهة وباء Covid-19، وارسلت عدة شحنات من معدات الحماية الطبية.

ويعتبر تقديم المساعدة الإنسانية مجالًا مهمًا في السياسة الخارجية لكازاخستان، حيث قدمت كازاخستان أنواعًا مختلفة من المساعدة على مدى السنوات القليلة الماضية إلى أنتيغوا وبربودا وأفغانستان وبنغلاديش وقيرغيزستان ومولدوفا ومنغوليا وميانمار وباكستان وصربيا وسوريا وتركيا واليابان وبلدان أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat