أخبار

مهاتير حزين لخسارة الانتخابات ويتفرغ للكتابة عن تاريخ ماليزيا

كوالالمبور – “أٍسواق”

في تصريحه الأول بعد أيام من الخسارة المدوية في الانتخابات الماليزية، قال رئيس الوزراء السابق وزعيم تحالف حركة الوطن مهاتير محمد إنه يشعر بالحزن للخسارة الكبيرة التي مني بها التحالف في الانتخابات الخامسة عشرة، لكنه يقبل بخيار الشعب الماليزي.

وأصدر مهاتير بياناً قال فيه إنه يرجو أن يقوم الحزب الفائز بالانتخابات بتشكيل الحكومة الفيدرالية للبلاد.

وقال “مع خسارتنا لجميع المقاعد الـ 125 التي نافسنا عليها لن نكون جزءاً من المعارضة في البرلمان،” مضيفاً أن حزبه سيتخلى عن جميع خططه وسيراقب إدارة الحزب الفائز للبلاد.

وعبر مهاتير عن أمله بأن تتكمن ماليزيا من التعافي مهما كان الحزب الذي سيشكل الحكومة المقبلة.

وحول مستقبله أوضح رئيس الوزراء السابق إنه سيتفرغ للكتابة عن تاريخ البلاد، وقال “توجد باعتقادي العديد من الأحداث التي لم تسجل في ماليزيا بما فيها فترة الاستعمار البريطاني، كما أنني مستعد للحديث إلى الكتّاب حول ذلك.”

وخسر رئيس الوزراء السابق مقعده في دائرة لانكاوي في البرلمان بعد حصد نسبة 9 بالمائة فقط من أصوات الناخبين وهي 4,566 صوتاً فقط من أصل 48,123 صوتاً.

وبجانب مهاتير خسر العديد من مرشحي تحالف حركة الوطن المنافسة وأموال التأمين التي دفعوها للمشاركة في الانتخابات ومن بينهم نجله مخرز مهاتير والذي لم يتمكن من الحفاظ على مقعده في دائرة جيرلون لصالح مرشح تحالف العقد الوطني عبد الغني أحمد.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat