أخبار

ماليزيا على مشارف تغييرات حكومية

كوالالمبور – “أسواق”

تتواصل الجهود والمشاورات المتصاعدة والمكوكية بين الأحزاب والقوى السياسية الماليزية، لإعادة التغيير المحتمل للمشهد السياسي في البلاد، حيث من المقرر عقد العديد من الاتفاقيات والقرارات بشأن ذلك.

واحد من تلك الاجتماعات سيكون في القصر الملكي استانا نيجارا حيث من المقرر اجتماع نائب رئيس الوزراء داتوك سيري الدكتور وان عزيزة وان إسماعيل وزوجها، رئيس حزب PKR داتو سيري أنور إبراهيم، مع يانغ دي بيرتوان أغونغ السلطان عبد الله رعاية الدين المصطفى بالله شاه.

كما عُقد اجتماع طارئ لحزب الحركة الديمقراطية DAP ، وهو حزب عضو في ائتلاف الأمل الحاكم (PH)، في مقر الحزب في كوالالمبور.

في ذات الوقت حضر العديد من القادة الرئيسيين للأحزاب الحكومية الحاكمة وأيضاً من المعارضة ، اجتماعًا خاصًا في أحد فنادق بيتالينغ جايا. حيث وصف الاجتماع بأنه مغلق ، وناقش تفاصيل المرحلة المقبلة.

وقبل ذلك، كانت هناك اجتماعات منفصلة شارك فيها العديد من الأحزاب السياسية، وسط حديث عن إعادة تنظيم محتملة للمشهد السياسي في البلاد.

وكان قادة الأحزاب حريصون على عدم البوح فيما يتعلق بما تمت مناقشته في الاجتماعات المغلقة، والتي لفتت انتباه وسائل الإعلام بشدة.

وفي نفس الإطار عقدت قيادة حزب منظمة الملايو الوطنية المتحدة UMNO اجتماعًا خاصًا بالمجلس الأعلى لمدة ساعتين تقريبًا من الساعة 4 عصرًا في مركز بوترا التجاري العالمي (PWTC).

كما عقد حزب بيرساتو أيضًا اجتماعًا خاصًا في مقر الحزب في منارة يياسان سيلانجور في بيتالينج جايا، برئاسة رئيس الحزب تون مهاتير محمد، الذي رفض التعليق عندما احتشد المراسلون الصحفيون عند مغادرته المقر.

كما عقد عدة نواب من الأحزاب السياسية في صباح وساراواك اجتماعات في العاصمة الفيدرالية.

أما عن داتو أنور إبراهيم أحد الأسماء البارزة في المشهد السياسي الماليزي حالياً كونه يأمل أن يخلف مهاتير في الفترة المقبلة، فقد قال خلال حديث له من منزله في بوكيت سيغامبوت الليلة الماضية، أنه من جانبه ينتظر معلومات عن ما وصفه بأنه محاولة لتشكيل حكومة ماليزية جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat