أخبار

الخارجية الماليزية: سنقوم بفحص جميع الماليزيين العائدين من تجمع “التبليغ” في إندونيسيا

كوالالمبور – “أسواق”

أكد وزير الخارجية الماليزي داتوك هشام الدين حسين أن الحكومة الماليزية ستقوم بفحص جميع المواطنين الماليزيين العائدين من تجمع “التبليغ” الذي كان من المقرر عقده في إندونيسيا وتم تأجيله في اللحظات الأخيرة.

وأضاف الوزير إنه سيتم إخضاع جميع العائدين لفحص طبي دقيق ومكثف ووضعهم تحت الحجر الشخصي لمدة 14 يوماً بحسب ما يتطلب أمر تقييد الحركة في ماليزيا والذي بدأ في 18 مارس ويستمر حتى 31 مارس الجاري.

كلام الوزير جاء تعليقاً على فعالية لجماعة “التبليغ” الدعوية الإسلامية الذي كان من المقرر عقده في منطقة “غوا” قرب مدينة “مكاسار” في إندونيسيا، وهو حدث شبيه بالحدث الذي عقدته الجماعة في مسجد سيري بيتالينغ في العاصمة الماليزية كوالالمبور في 27 مارس وحضره أكثر من 16,000 شخص، وتسبب بصعود هائل في أعداد الإصابات في البلاد حيث تجاوز عدد الإصابات من التجمع 500 إصابة.

وأضاف وزير الخارجية بقوله: “من حسن الحظ أن السلطات الإندونيسية والمنظمين قرروا تأجيل التجمع، وقد وصلتني الكثير من الرسائل القلقة حول إمكانية إصابة المواطنين الماليزيين الحاضرين بفيروس كورونا المستجد Covid-19”.

وقال متحدث باسم السفارة الماليزية في جاكرتا إن المواطنين الماليزيين الذين كانوا ينوون حضور الفعالية قدموا إلى إندونيسيا رغم الأوامر بعدم المشاركة في التجمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat