أخبار

وزارة الصحة تجهز مستشفى احتياطياً في سيردانغ استعداداً لـ “السيناريو الأسوأ”

كوالالمبور – “أسواق”

قال المدير العام للصحة في ماليزيا د. نور هشام عبد الله إن تحويل منتزه المنتجات الزراعية في سيردانغ “MAEPS” إلى مستشفى مؤقت هو مجرد إجراء احتياطي استباقي قامت به وزارة الصحة.

وأضاف د. عبد الله أن المبالغة في الاستعداد أفضل من نقص الاستعداد وذلك بعد الزيادة المستمرة التي شهدتها ماليزيا في أعداد الإصابات بفيروس كورونا الجديد كوفيد-19.

وقال: “علينا أن نستعد للأسوأ ونرجو حصول الأفضل، حالياً نسجل ما بين 150 – 200 حالة يومياً، لكن في حال وصلنا إلى 1000 حالة في اليوم فإننا سنكون مضطرين للبحث عن أسرة جديدة لاستيعاب المرضى”.

وبحسب المدير العام للصحة فإن القدرة الاستيعابية الحالية لمرضى كورونا في المستشفيات في ماليزيا أصبحت 5,292 سريراً، مضيفاً أن وزارة الصحة جاهزة في حال اضطرت لتوفير أسرّة إضافية للمرضى.

وكان العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في ماليزيا قد تبادلوا صور تحويل المنشاة إلى مستشفى، معتبرين أن هذا الإجراء سببه توقعات وزارة الصحة بارتفاع كبير في أعداد الإصابة بالفيروس.

لكن د. نور هشام عبد الله بدد تلك المخاوف بقوله أن الإجراء استباقي بحت، مضيفاً أن وزارة الصحة وفرت في البداية 3.400 سرير قبل أن تزيد عددها إلى 5,292 سريراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat