أخبار

بعد تخفيف الحظر .. الزعيم يطالب المغاربة بجدية التعامل مع “كورونا”

بعد قرار الحكومة المغربية بالمرور إلى المرحلة الثالثة من مخطط تخفيف الحجر الصحي ابتداءا من اليوم طالب عثمان الساسي الزعيم، رئيس جمعية شباب النواصر بالمغرب، بالتعامل مع هذا القرار بجديه وضرورة تعامل المغاربة مع أزمة فيروس كورونا، بحرص شديد والالتزام بالإجراءات وتعليمات المسؤولين واخذ الحيطة قدر المستطاع وعدم الخروج الا للضرورة ، للقضاء نهائيا على هذا الوباء.

وقال الزعيم ، أن فيروس كورونا، وباء حل على العالم أجمع، مشيرًا أن هناك الكثير من المغاربة يتعاملون مع الأمر بعدم الجدية واللامبالاة خاصة وان هناك مدن مغربية خالية من الفيروس وهذا جعلهم مطمئنين .

وأضاف الزعيم : ان هناك عدد كبير بدا في الخروج للمولات والشواطئ.. خاصة بعد السماح للمؤسسات السياحية باستعمال 100% من طاقتها والسماح باستخدام 75% من الطاقة الاستيعابية وترخيص تنظيم اللقاءات الرياضية الرسمية.. وترخيص التجمعات والأنشطة التى يجتمع فيها اقل من 20 شخصا.. وافتتاح المراكز الثقافية والمكاتب والمتاحف والمآثر بحدود 50% من طاقتها الاستيعابية.. لذلك عليهم اخذ الحيطة والحذر لان لو شخص واحد مصاب بالفيروس من الممكن أن ينقله للموجودين او المخالطين.

وطالب الزعيم بضرورة التعامل مع هذه الأزمة بجدية، وخاصة وان المغرب في يناير لم تسجل أى حالة إصابة بفيروس “كورونا” الجديد واتخذ المسؤلين جميع الاحتياطات المتخذة من تعقيم الأماكن العامة وتم اخضاع جميع القادمين من الخارج للمراقبة الطبية حفاظًا على حدود بلادنا وأمن مواطنينا ولم تسجل أى حالة مشتبه فيها بالإصابة بفيروس كورونا” ومع ذلك انتشر الوباء وزادت الإصابات يوما بعد يوم..

ووصل عدد الحالات المستبعدة امس بعد تحليل سلبى إلى 973499، ووصلت اعداد الوفيات إلى 269 حالة، وارتفعت أعداد الشفاء داخل المغرب لتسجل 14620 حالة، وذلك وفق البيان اليومى لوزارة الصحة حول مستجدات الوباء

وقد اعلنت وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة المغربية، عن تأجيل جميع الأنشطة والاحتفالات والمراسم التي ستقام بمناسبة تخليد الذكرى الحادية والعشرين لجلوس الملك محمد السادس على عرش المملكة؛ وذلك ضمن التدابير الاحترازية المتخذة في إطار حالة الطوارئ الصحية التي تم إقرارها للحد من انتشار فيروس كورونا. للحفاظ على صحة وسلامة الشعب المغربي

وفي ختام كلمته ، ناشد الزعيم من جديد كافة المغاربة الاحرار الالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات المختصة والتقيد بها، مع أخذ الحيطة والحذر واتباع كافة التعليمات التى وضعتها الحكومة من اخذ جميع الإجراءات الاحترازية ووضع مسافات الأمان سواء في الأسواق او المطاعم واماكن التجمع وارتداء الكمامة لحماية انفسنا وحمايه الاخرين..
كما وضح الزعيم بأن جمعية شباب النواصر كانت دائما في الصفوف الأمامية مع السلطات العمومية والامنية ويسعد مجلس الإدارة الجمعية بشكر للسلطات العموميةوالدرك الملكي الأمن الوطني والقوات المساعدة وطاقم الطبي ورجال النظافة الذين قاموا بواجبهم الوطني …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat