اقتصاد

تقرير: ماليزيا رائدة الاقتصاد الإسلامي عالميًّا

كوالالمبور – “أسواق”

احتلت ماليزيا أعلى المراكز في صناعة الاقتصاد الإسلامي عالميًّا، حسب بيانات التقرير السنوي حول “واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي” في نسخته السابعة لعام 2019 – 2020.

وكشف التقرير السنوي الشامل عن نمو مطرد لقطاع الاقتصاد الإسلامي العالمي ومنتجات الحلال، والتمويل الإسلامي والقطاعات ذات الصلة بأنماط الحياة في ماليزيا.

وأوضح التقرير الذي أعدته مؤسسة دينارستاندرد بالتعاون مع هيئة الاقتصاد الرقمي الماليزية (MDEC) وبوابة سلام دوت كوم ومركز دبي لتنمية الاقتصاد الإسلامي (DIEDC)، أن ماليزيا لا تزال تلعب دور القائد لهذه الصناعة على المستوى العالمي.

وأبدعت ماليزيا بنحو غير مسبوق، في مجالات مثل الخدمات المصرفية الإسلامية والصكوك والصناديق الاستثمارية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وأحدثها قطاع الاقتصاد الرقمي الإسلامي، وفقا للرئيسة التنفيذية للهيئة الماليزية سورينا شكري.

ونوهت إلى ما أشار إليه تقرير الاقتصاد الرقمي الإسلامي 2015 الذي أعدته مؤسستي تومسون ريوتيز بالتعاون مع “دينارستاندرد”، والذي جاء فيه أن ماليزيا تحتل أيضاً المرتبة الثالثة من حيث إنفاقات التجارة الرقمية الإسلامية عام 2014 بقيمة استثمارات بلغت 521 مليار دولار أمريكي واستخراج 394 خدمة رقمية إسلامية للمستهلكين.

ولا يزال قطاع التمويل الإسلامي الماليزي قوياً ومستمراً في تحقيق استدامة في النمو يدعمه في ذلك قوة البيئة التنظيمية والمبادرات الحكومية المتعددة التي تهدف إلى فتح أحدث الإمكانات والتنميات أمام الاقتصاد الرقمي الإسلامي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat