أخبار

ماليزيا تعلن تمديد الاجراءات القياسية و فترة التعافي لآخر السنة

كوالالمبور – “أسواق”

قررت الحكومة الماليزية تمديد أمر مراقبة الحركة نحو “التعافي”، والذي كان سينتهي بتاريخ 31 أغسطس الجاري وذلك حتى نهاية العام في 31 ديسمبر 2020.

وبررت الحكومة الماليزية ذلك القرار بحرصها على عدم عودة الفيروس للتفشي مجدداً خاصة بعد ظهور بؤر تفشي في عدد من الولايات أبرزها ولاية قدح.

كما أكد محيي الدين أن إطلاق الحكومة لخطة الانتعاش الاقتصادي والتسهيلات التي أعلنت عنها الحكومة ستستمر للتخفيف من الآثار الاقتصادية التي مرت بها البلاد نتيجة الإغلاق الطويل.

وقد بث الخطاب الخاص برئيس الوزراء مباشرة في تمام الساعة الثامنة مساء اليوم ونقلته محطات التلفزيون المحلية وشبكات التواصل الاجتماعي.

وقد أشار رئيس الوزراء إلى ضرورة الاستمرار باتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة من قبل أصحاب العمل وكذلك الموظفين والمدارس وغيرها من المصالح الحكومية والخاصة تحسباً من عودة تفشي الفيروس مرة أخرى.

يذكر أن قرار تقييد الحركة (MCO) في ماليزيا قد أقر لأول مرة في 18 مارس من هذا العام، بعد تفشي فيروس كورونا Covid-19 ثم تم إقرار قرار تقييد الحركة المشروط في 4 مايو الماضي.

وأكد محيي الدين أن قرار تقييد الحركة قد أثبت نجاحه في مكافحة جائحة Covid-19 كما يظهر مع انخفاض العدد اليومي للحالات الجديدة، مما يمكن الحكومة من السماح بفتح المزيد من القطاعات الاقتصادية في البلاد.

وأضاف محيي الدين أن حكومته ستواصل سعيها لتحسين الظروف المعيشية للمواطنين ومعالجة كافة الملفات التي تضررت بفعل تفشي الفيروس، وفتح مزيد من آفاق التعاون والشراكة مع العديد من الدول للخروج من الأزمة الراهنة.

كما شكر محيي الدين الشعب الماليزي ووزارة الصحة والداخلية والدفاع على جهودهم الجبارة في مكافحة فيروس كورونا، مما انعكس إيجابا على سرعة السيطرة على هذا الوباء في ماليزيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat