أخبار

الحكم بحبس 290 صينيًّا وتغريم 31 بقضايا "الاحتيال"

كوالالمبور – “أسواق”

حكمت محكمة ماليزية في “سيبانغ” صباح اليوم بحبس 290 مواطناً صينيّا لمدة 4 شهور، وتغريم 31 آخرين بـ 5 آلاف رنجت، بتهمة “الاحتيال عبر الإنترنت” ودخول البلاد دون تصريح.

وكانت إدارة الهجرة الماليزية ألقت القبض في 20 نوفمبر الماضي ضمن عملية واسعة النطاق على 680 مواطنًا صينيًّا في مركز اتصال في سايبرجايا أعد خصيصا للاحتيال عبر الإنترنت.

وأمام قاضي الجلسة تينغكو شهرزان تنجكو لاه أقرّ المتهمون الـ 321 بأنهم مذنبون، وحُكم على 290 بالحبس لمدة أربعة أشهر من تاريخ الاعتقال، فيما تم تغريم واحد وثلاثين منهم بمبلغ 5 آلاف رنجت.

وقاد النيابة رئيس وحدة الادعاء في دائرة الهجرة، كاستوري باي فينوغوبال، مع كل من السحيمي عبد الله، ونزوان حسن، وإريزال عزمان، وروبن راج، وفاضل شهاب الدين، ونور عيونس شعيرة.

وطلب كاستوري إصدار أحكام رادعة على الرعايا الصينيين بالنظر إلى جهلهم بسيادة القانون في ماليزيا على الرغم من العمليات المتكررة التي تقوم بها الوزارة للقضاء على المهاجرين غير الشرعيين.

وأفادت تقارير سابقة أنَّ المجموعة كانت تعمل من مبنى مكون من ستة طوابق في سيبرجايا عندما نفذ الاعتقال الذي جاء بعد مراقبة لمدة شهر بعد شكاوى من الجمهور، وكان المكتب مؤمناً بشكل جيد، مع حراس متمركزين في كل طابق، ولا يمكن الوصول إلى الغرف إلا باستخدام بطاقات الوصول. وعلم أنّ المجموعة تعمل في ماليزيا منذ حوالي ستة أشهر وأنّ المبنى كان يستخدم كمركز اتصال.

وأظهرت التحقيقات أن المجموعة استهدفت الضحايا في الصين من خلال تقديم عائدات سريعة ومربحة في عمليات الاحتيال الاستثمارية الخاصة بهم. وتم التأكد من أن الرعايا الصينيين دخلوا البلاد عن طريق تصاريح الزيارة الاجتماعية ولم يتمكن جميعهم تقريباً من إنتاج جوازات سفرهم بعد القبض عليهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat