أخبار

70 من طواقم الإنقاذ الماليزية يغادرون نحو تركيا للمشاركة في جهود الإغاثة

كوالالمبور – “أسواق”

غادر 70 فرداً من طواقم الوحدة الخاصة للإنقاذ والكوارث في ماليزيا (SMART) إلى تركيا ليلة البارحة للمشاركة في عمليات الإنقاذ والجهود الإغاثية عقب الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب تركيا وتسبب بمقتل الآلاف في جنوب تركيا وعدة مناطق شمالي وغرب سوريا.

وتم إرسال الطواقم الإغاثية بتوجيه من رئيس الوزراء أنور إبراهيم ووزير الخارجية زامبري عبد القادر الذي تواجد في مطار كوالالمبور الدولي لتوديع أفراد طواقم الإنقاذ.

وأكد وزير الخارجية أن وكالة إدارة الكوارث الوطنية ستتعاون مع السفارة التركية في ماليزيا والسفارة الماليزية في تركيا لتنسيق عمليات الفريق الماليزي بدون أي عوائق.

وقال زامبري “لقد تواصلت مع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو للاطلاع على الوضع على الأرض ومعرفة الاحتياجات المطلوبة بما فيها الفرق الإغاثية والتي سيتبعها مساعدات طبية وإنسانية أخرى.”

وأوضح الوزير أن 12 مواطناً ماليزياً في مناطق غازي عنتاب وأورفا وأضنة تواصلوا مع السفارة الماليزية في تركيا وأكدوا سلامتهم من الأضرار التي خلفها الزلزال في مناطق واسعة من تركيا.

وضرب الزلزال المدمر والذي تبلغ شدته 7.8 على مقياس ريختر جنوب تركيا في منطقة قهرمان مرعش وتسبب بمقتل الآلاف في تركيا وسوريا وشعر به سكان المنطقة وصولاً إلى بيروت في الجنوب.

وبحسب آخر الإحصائيات الصادرة عن إدارة الكوارث والطوارئ التركية فإن حصيلة قتلى الزلزال وصلت إلى 2921 والجرحى إلى 15834، فيما تجاوزت حصيلة القتلى في سوريا 1400 والجرحى 3500.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى