أخبار

“تاراز” الكازاخية تحصد لقب مدينة الحرف العالمية للصوف واللباد

قرر مجلس الحرف العالمي منح مدينة تاراز التراثية والتاريخية الكازاخية لقب “مدينة الحرف العالمية للصوف واللباد”، وهي المدينة رقم 57 بهذا المكانة واللقب في العالم.

جاء ذلك خلال المعرض الدولي للحرفيين الذي انعقد في المدينة الكازاخية تاراز خريف هذا العام، حيث التقى عمدة منطقة “زامبيل نورجان نورزيجيتوف” بضيوف شرف المعرض “داستان ريسبكوف – رئيس لجنة صناعة السياحة في وزارة الثقافة والرياضة في جمهورية كازاخستان، عزيز مرتزاييف – نائب رئيس المجلس العالمي للحرفيين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، رئيس اتحاد الحرفيين في كازاخستان آيزان بيكولوفا ؛ كبير مصممي دار أزياء ماركة Aspara “Asyl Design” Aidarkhan Kaliev ؛ رئيس الجمعية العامة للمعاقين “شيبر شانيراك” أنار بيكسلطانوفا وضيوف آخرون من أوزبكستان، تتارستان، طاجيكستان، قيرغيزستان.

وقد زار المعرض الدولي أكثر من 200 حرفي ليس فقط من منطقة زامبيل، ولكن أيضًا من الخارج والبعيد: البرازيل، هولندا، الهند، أذربيجان، أوزبكستان، قيرغيزستان، طاجيكستان، روسيا، تتارستان.

كانت أجواء المعرض الدولي للحرفيين “تاراز – مدينة الحرفيين” مليئة بالأعمال الفردية المشرقة والفريدة من نوعها للحرفيين الكازاخستانيين والأجانب المصنوعة من الخشب والجلد واللباد والسيراميك والمعادن المختلفة والأقمشة المختلفة والمواد الأخرى.

وخلال فعاليات المعرض الدولي للحرفيين، أقيمت مسابقة لرسومات الأطفال “تاراز – مدينة الحرفيين”، حيث تم الإعلان عن الفائزين ومنحهم الجوائز. بالتوازي مع مسابقة رسوم الأطفال، أقيمت مسابقة الحرفيين الشباب “تاراز القديمة”، حيث تم الإعلان عن الفائزين ومنحهم الجوائز، وتألفت لجنة التحكيم من حرفيين وحرفيين ومصممين من روسيا وهولندا وأذربيجان ودول أخرى.

ومن أجل توطيد العلاقات الودية وتبادل الخبرات والمعرفة، وكذلك حل المشاكل الإشكالية في أنشطة الحرف اليدوية، عقدت مائدة مستديرة في بيت الصداقة في مدينة تاراز، حيث تحدث أعضاء البرلمان الكازاخستاني لدعم تحديد وضع الحرفيين وتزويدهم بمساعدة مالية من الدولة.

هنا، في المائدة المستديرة، وقع المجلس العالمي للحرفيين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وعمدة مدينة تاراز مذكرة تعاون، فيما أتاح عقد الحدث إنشاء منصة معلومات واتصالات لتبادل الخبرات وتنظيم التفاعل بين جميع المنظمات الإقليمية والجمهورية والدولية في مجال الحرف اليدوية.

وتعود فكرة المهرجان وجعل كازاخستان جزءًا من عائلة الحرفيين الكبيرة إلى أيدارخان كالييف، بسبب مشاركاته في مهرجانات الموضة الدولية، فيما اعتبر عقد المعرض الدولي بمثابة دليل على أن الابتكارات في الثقافة تولد فقط من خلال تبادل الخبرات بين الثقافات المختلفة، فقط عند نقطة تقاطعها، والقدرة على إتقان نشاط حياتهم.

وتوقع أعضاء المجلس التنفيذي وفاء تاراز بالتزامها بعد الفوز باللقب، بهدف توسيع التبادلات الدولية والعمل والتواصل مع مدن أخرى من شبكة مدينة الحرف للتعاون في توفير منصة مشتركة للحرفيين العالميين.

ويعتبر إدراج مدينة تاراز في قائمة مدن العالم للحرفيين، حدث كبير ومهم، حيث تتمتع المدينة بسمعة راسخة في مجال الحرف، على الصعيدين الوطني والدولي، على أساس أن الحرف اليدوية متجذرة بعمق في مجتمع هذه المدينة وتلعب دورًا أساسيًا في حياتها الاجتماعية.

كما أن منح اللقب الفخري للمدينة سيزيد من الاعتراف بالمنطقة كمركز جذب سياحي ذو تاريخ وثقافة ثريتين، مما سيسهم في إحياء وتطوير التقاليد القديمة للفنون والحرف الشعبية التي تميز المنطقة.

ولا تكمن الأهمية النهائية للمعرض الدولي للحرفيين “تاراز – مدينة الحرفيين” في منح اللقب الفخري فحسب، بل تكمن أيضًا في تضامن الحرفيين من جميع أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat