أخبار

شرطة ماليزيا: سنشن حربًا كبرى على عصابات الإقراض غير الشرعية

كوالالمبور – “أسواق”

حذر المفتش العام للشرطة الماليزية عبد الحميد بادور اليوم من أن الشرطة ستشرع في “حرب” كبرى ضد عصابات الإقراض غير الشرعية في البلاد، مؤكدا أن أي شخص يثبت تورطه في نشاط من هذا النوع سيتم اعتقاله ومحاكمته.

وكانت وسائل الإعلام سلطت الضوء في الآونة الأخيرة على المخاطر العدوانية الناجمة عن سلوك هذه العصابات التي تقدم قروضًا بأسعار فائدة مرتفعة للغاية، ولديها شروط صارمة للتحصيل عند الفشل في السداد، وتعمل خارج إطار السلطات الرسمية. وكانت آخر سلوكياتها في ماليزيا نشر صور المقترضين على الجدران داخل أحياء سكنية في محاولة لإجبارهم على الدفع.

ونقلت وكالة الأنباء الوطنية الماليزية “برناما” عن بادور قوله إنه “من هذه اللحظة سنطلق عملية كبرى على هذه العصابات، وسيتم احتجازهم وتوجيه تهم لهم في المحاكم، بموجب قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وعائدات الأنشطة غير المشروعة، وسنتعقبهم بنهج قانوني متعدد الجوانب”.

وفي سياق آخر، قال عبد بادور إن إدارة التحقيقات الجنائية (CID) وإدارة التحقيقات في الجرائم التجارية قد باشرتا أيضًا حملة لمكافحة أنشطة المقامرة غير القانونية في العاصمة.

وقال: “كانت هناك اعتقالات كل أسبوع في المدينة، ولدينا تصميم أكبر لتنظيف كوالالمبور من عصابات القمار، لقد تم اتخاذ إجراءات صارمة ضد العصابات في العاصمة، وسنضيف المزيد من القوى العاملة في القطاعات التي تكون هناك حاجة ماسة إليها لضمان إنجاز العمل بشكل جيد وبطريقة أكثر تنظيماً. ولا أريد أن تُنفّذ المهام بنصف شجاعة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat