غير مصنف

تعزيزاً للتراث والثقافة.. كازاخستان تستضيف دورة الألعاب العالمية الخامسة للبدو الرحل

أستانا – في قلب آسيا الوسطى، اكتشف إثارة التقاليد في الدورة الخامسة لألعاب البدو العالمية، التي تم تصنيفها في قائمة التراث الثقافي غير المادي لليونسكو، حيث من المقرر تنظيم حدث مذهل تسوده روح المغامرة لدى السياح والزوار من جميع أنحاء العالم، فيما يتوقع أن تكون دورة ألعاب البدو العالمية الخامسة، تحت شعار “التجمع في السهوب الكبرى”، بمشاركة 4000 رياضي من أكثر من 100 دولة.

ومن المقرر انطلاق الحدث في الفترة من 8 إلى 14 سبتمبر 2024 في أستانا عاصمة كازاخستان، وذلك احتفالًا بالتراث البدوي والروح الرياضية والتبادل الثقافي، وبينما تستعد كازاخستان لاستضافة هذا الحدث الاستثنائي، تتاح للمسافرين فرصة فريدة للانغماس في التقاليد الغنية والطاقة النابضة بالحياة لواحدة من أكثر مناطق العالم إثارة للاهتمام.

دعم الرئيس والحكومة

وقد حدد الرئيس قاسم جومارت توكاييف نقاط مهمة خلال اجتماع فبراير الماضي مع رئيس الاتحاد الوطني للرياضة إسلامبيك سالزانوف، حيث سلط الضوء على أن الحدث واسع النطاق يجب أن يفتح الفرص أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة لترويج السياحة والحرف الشعبية والخدمات.

وتهدف جميع الفعاليات التي خطط لها المنظمون في إثنوول “ Ethnoaul ” إلى نشر التراث الثقافي والقيم الوطنية والترويج لعلامتهم التجارية الوطنية، واظهار تاريخ وثقافة شعب كازاخستان.

من المتوقع أن يشارك 4 آلاف رياضي من 100 دولة مختلفة، وسيتنافس الرياضيون في 20 فرعًا من الرياضات التقليدية المختلفة لمدة أسبوع، وتوقعات بوصول 100 ألف سائح، فيما تشمل الأماكن الرئيسية استاد أستانا أرينا، وميدان كازانات لسباق الخيل، وقصر أوشكيميروف للفنون القتالية، وقصر ألاو الجليدي، ومجمع دومان، والمتحف الوطني.

برنامج ثقافي

يتضمن الحفل برنامجًا ثقافيًا في القرية العرقية المسماة عالم البدو، وتمتد على مساحة 10 هكتارات بالقرب من مضمار سباق كازانات، ويقدم للزوار رحلة غامرة إلى الثقافة والتقاليد الكازاخستانية وتراث الدول المشاركة. وهناك أيضًا خططًا لاستضافة مؤتمر علمي دولي لمناقشة تقاليد وثقافة الشعوب الرحل، والوضع الحالي وتطور الرياضات الوطنية، والعادات الغذائية للبدو، تاريخيًا وفي العصر المعاصر.

وسوف تحتضن الدورة 20 رياضة تنافسية تقليدية، وتشمل سباقات الخيل، والمصارعة الوطنية، والألعاب الفكرية التقليدية، ومسابقات الفنون القتالية، والرماية التقليدية، وصيد الطيور الوطنية، وركوب الخيل، والألعاب الشعبية، وضرب عظام خروف، وشد الحبل، وسباق الخيل، وسحب الماعز، ومصارعة الخيل، والتقاط العملات المعدنية على الحصان، والمصارعة الكازاخستانية، ومصارعة الحزام القرغيزية، ومصارعة كوريا الجنوبية، وسباقات ظهور الخيل، تدريب النسر، كما سيتم منح 110 مجموعات من الميداليات في الألعاب.

كما يتضمن الحدث عرضا للأزياء، واستعراض عينات مختلفة من الملابس العرقية، واستضافة مسابقات صيد مع صيد الطيور وعروضًا استعراضية في أنواع المصارعة الوطنية، فيما سيتم إظهار كرم الضيافة والود الذي يتمتع به الشعب الكازاخستاني من خلال مهرجان المطبخ الوطني، حيث يتمكن كل زائر من المشاركة في إعداد الطعام والمشروبات.

 

تراث بدوي

تعتبر ألعاب البدو العالمية ظاهرة حديثة نسبيًا، وتكشف ثراء الثقافة البدوية في آسيا الوسطى التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين، فيما إلى الحفاظ على أسلوب الحياة البدوي وتعزيزه، وتعرض الرياضات والفنون والطقوس التقليدية التي تناقلتها الأجيال.

 

وتتيح استضافة ألعاب البدو العالمية في أستانا للزوار فرصة تجربة ضيافة هذه المدينة الديناميكية وعجائبها المعمارية والتزامها بالحفاظ على الثقافة. من المؤكد أن التناقض بين الروح التنافسية القوية للألعاب والجمال العصري والأنيق لأستانا سيوفر خلفية لا تُنسى لهذا الاحتفال بالتراث.

 

تعتبر كازاخستان كنزًا من الجمال الطبيعي والعمق التاريخي في انتظار استكشافه، وذلك من السهوب الشاسعة التي دعمت الثقافات البدوية لعدة قرون إلى المناظر الطبيعية الخلابة لجبال ألتاي والجمال الهادئ لبحيرة كايندي، تقدم كازاخستان مغامرات لا نهاية لها للمسافر المقدام، وتوفر الألعاب فرصة مثالية للغوص في النسيج الغني للثقافة الكازاخستانية، والمطبخ، وكرم الضيافة لشعبها.

 

وبينما تفتح كازاخستان ذراعيها للعالم، تقف دورة ألعاب البدو العالمية بمثابة شهادة على الروح الدائمة والثراء الثقافي للشعوب الرحل، سواء كنت من عشاق الرياضة المتحمسين، أو من محبي الثقافة، أو ببساطة تبحث عن مغامرتك الرائعة التالية، فمن المؤكد أن الألعاب ستترك لك ذكريات تدوم مدى الحياة.

مسابقات رياضية

ألعاب البدو العالمية هي مسابقات رياضية دولية تركز على الرياضات العرقية، وتعتمد هذه المسابقات على الألعاب التقليدية للشعوب البدوية تاريخيا، وتهدف إلى تطوير الرياضة العرقية والحركة العرقية الثقافية باعتبارها تراثًا للحضارة الإنسانية.

 

وتقام ألعاب البدو العالمية كل عامين في جميع أنحاء آسيا الوسطى، حيث تجمع قبائل البدو للتنافس في ألعابهم التقليدية مثل سباق الخيل، والبوزكاشي (البولو البدوي)، والمصارعة، والرماية، والصيد بالصقور، وغيرها، مما يجلب عائلاتهم وثروة من الحرف اليدوية والعادات والاحتفالات والمرح على طول الطريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى