أخبار

وزارة الصحة الماليزية تدعو لمزيد من الحرص وإجراءات الوقاية

كوالالمبور – “أسواق”
أكد المدير العام للصحة الماليزية الدكتور نور هشام عبد الله أن الوقاية خير من العلاج في جهود احتواء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في ماليزيا.
وأضاف أن وزارة الصحة على استعداد تام لمواجهة أية احتمالات ممكنة خلال الفترة المقبلة.
وأضاف المسؤول أنه بالرغم من أن الوزارة قادرة من حيث المرافق الطبية والعاملين على استيعاب الأعداد، إلا أن الوقاية تظل مهماً وخيراً من العلاج.
وقال: “إنها لمسؤولية جماعية يحملها الجميع ولا تقتصر على أكتاف الوزارة والحكومة فحسب”.
وفيما يتعلق بالمستجدات والإحصاءات المتعلقة بفيروس كورونا في ماليزيا، فإن أعدد الوفيات ما زال 107 حالات أو ما يعادل 1.65٪‏ من إجمالي الإصابات.
أما الإصابات الجديدة اليومية، فقد تواصلت في تسجيل عدد مكون من رقمين بـ 39 حالة حتى مساء أمس، ليبلغ عددها الإجمالي إلى 6,467 حالة بما فيها 1,584 حالة متلقية للعلاج منهم 19 مريضاً تحت العناية المركزة.
أما حالات الشفاء، فقد بلغت 4,776 حالة أو ما يساوي 73.9٪‏، بعد تعافي 74 شخصاً وخروجهم جميعاً من مستشفيات العزل، أي أكثر بقرابة ضعفين من الإصابات الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat