أخبارغير مصنف

وزارة الصحة الماليزية تسمح باستخدام نبات القنب للأغراض الطبية والعلاجية

كوالالمبور / 10 نوفمبر – “أسواق”

أعلن وزير الصحة الماليزي خيري جمال الدين إن وزارة الصحة الماليزية تعترف باستخدام نبات القنب (الماريجوانا الطبية) في الأغراض الطبية والعلاجية، وهو أول اعتراف رسمي يصدر عن الحكومة الماليزية في هذا الخصوص.

وقال الوزير إن القوانين التي تنظم استخدام نبات القنب ومنتجاته في ماليزيا والتي تتضمن قانون المخدرات الخطرة لعام 1952 وقانون المواد السامة لعام 1952 وقانون مكافحة المخدرات لعام 1952 لا تمنع استخدام القنب للأغراض الطبية.

وأضاف أن المنتجات التي تحتوي على مادة القنب وتستخدم لحالات طبية يُمكن استيرادها واستهلاكها في ماليزيا في حال توافق المنتج مع معايير القانون.

وبحسب وزارة الصحة فإن المنتجات التي تحتوي على القنب يجب أن تُسجل في إدارة الأدوية (DCA) بحسب قانون تنظيم الأدوية ومستحضرات التجميل لعام 1984 والذي يندرج تحت قانون بيع الأدوية.

كما يجب أن يتم الاستيراد عبر موردين حاصلين على شهادة معتمدة تحت قانون تنظيم الأدوية ومستحضرات التجميل وقانون المخدرات الخطرة.

إضافة لذلك فإن بيع منتجات القنب الطبية بالجملة يجب أن يتم عبر بائعين معتمدين حاصلين على شهادة اعتماد وفقاً للقوانين المذكورة.

أما بيع تلك المنتجات الدوائية بالتجزئة لعلاج المرضى فلا يتم إلا عبر ممارس طبي محترف ومعتمد وفقاً لقانون الطب لعام 1971، إضافة للصيادلة المسجلين والحاصلين على شهادة معتمدة من نوع (A) والذين يمكنهم بيع تلك المنتجات لمرضى حاصلين على وصفة طبية من طبيب معتمد.

وقال وزير الصحة خيري جمال الدين إن “الجهات التي تمتلك دليلاً طبياً كافياً لاستعمال القنب للأغراض العلاجية والحفاظ على معايير الجودة والأمان يُمكنها التقدم بطلبها وتسجيل منتجاتها للأغراض العلاجية إلى وكالة الأدوية التي تقوم بتقييمها وفقاً لقانون التحكم بالأدوية ومستحضرات التجميل لعام 1984، لتتمكن من تسويقها في ماليزيا.”

كلام وزير الصحة جاء في رد رسمي عبر البرلمان على دعوة النائب عن موار سيد صادق سيد عبد الرحمن للحكومة ووزارة الصحة لتوضيح موقف ماليزيا من استخدام (الماريجوانا الطبية) كأحد العلاجات البديلة التي يُمكن تقديمها للمرضى.

وأضاف سيد صادق أن القنب (بالإنجليزية Cannabis) يستخدم كعلاج بديل في العديد من الدول حول العالم ويحصل على اعتراف من المجتمع الطبي العالمي.

بحسب منصة هيث لاين الطبية فإن الماريجوانا الطبية تستخدم في العديد من الحالات لعلاج الآلام المزمنة، والغثيان، وتشنج العضلات خصوصاً لدى الأشخاص المصابين بمرض التصلب المتعدد، كما تعالج العديد من أعراض مشاكل النوم وأعراض الأمراض مثل سرطان والتهاب المفاصل وآلام الرأس المزمنة.

النبتة التي تُعرف عربياً باسم “الحشيش” لا زالت تثير الجدل في الكثير من الأوساط العالمية حول استخدامها في المجال الطبي، إضافة لاستهلاكها كمخدر، حيث تحظر قوانين معظم الدول العربية والكثير من دول جنوب شرق آسيا استخدام هذه المادة المخدرة، وتدخل ضمن قوانين مكافحة المخدرات والمواد السامة في العديد من دول العالم.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat