أخبار

بعد التمديد.. 4 أسابيع فارقة لرحلة كورونا في ماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”
إن المتتبع لخطابات رئيس الوزراء السيد محيي الدين ياسين، يرى أن ماليزيا تمر في مرحلة مهمة الآن نحو التخلص من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) خلال الأسابيع القادمة.
لذلك تحرص الحكومة الماليزية أن توجه الشعب الماليزي والمقيمين على حد سواء بعدم التقاعس في الالتزام بالارشادات رغم تحسن عدد الإصابات بل الالتزام المستمر بالأوامر والمحظورات المترتبة على قرار تقييد التحركات الذي امتد إلى مرحلته الخامسة ويعرف حالياً باسم “تقييد التحركات المشروطة”.
لكن الحكومة ما زالت تحذر وعلى لسان السيد محيي الدين من فرض قيود مشددة على تحركات المواطنين مرة أخرى إذا عادت الإصابات فعلاً إلى الارتفاع من جديد، “هذا ما لا نريده (تقييد الحركة المشدد)” على حد قوله.
وهذا ما يفسر مناشدة الحكومة للمواطنين أن يلتزموا بتوجيهات الحكومة ويحترموا سيادة القانون. من خلال الابتعاد عن التجمعات، وممارسة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والحفاظ على النظافة عن طريق غسل اليدين في غالبية الأوقات بالصابون أو معقم اليدين.
وسبق أن أعلن رئيس الوزراء عن تمديد فترة تقييد التحركات المشروطة في خطابه الخاص للشعب الماليزي بثته القنوات التلفزيونية المحلية اليوم، لتضم أربعة أسابيع أخرى حتى 9 يونيو المقبل، مما يشير إلى استمرار منع أية حركات العودة إلى القرى للاحتفال بعيد الفطر.
وقد فرضت الحكومة الماليزية تقييد التحركات الذي هو عبارة عن حظر التجول مع السماح المشترط بالخروج إذا لزم الأمر وممارسة التباعد الاجتماعي في نفس الوقت بمسافة متر واحد على الأقل عن الآخرين، في الفترة ما بين 18 و31 مارس الماضي، قبل أن مددت الفترة إلى 14 أبريل ثم إلى 28 أبريل الماضي.
ثم أعلنت عن فرض تقييد التحركات المشروطة اعتباراً من 4 حتى 12 مايو مع رفع القيود عن غالبية الأعمال والأنشطة الاقتصادية والاجتماعية، قبل تمديده اليوم إلى 9 يونيو المقبل.
لكن المنع التام لا يزال سارياً لجميع الحركات ومظاهر التجمع عبر البلاد، بموجب قانون الوقاية والسيطرة على الأمراض لعام 1968م وقانون الشرطة لعام 1967.
وتبقى الأسابيع القليلة المقبلة الفيصل في منحنى الإجراءات التي من الممكن أن تلجأ إليها الحكومة اعتماداً على عدد الإصابات التي سيتم تسجيلها ومدى التزام المواطنين بالتعليمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat