أخبار

إدانات حقوقية لاعتقال الهجرة الماليزية 175 أجنبياً في كاجانج

كوالالمبور – “أسواق”

أدان نشطاء حقوق إنسان مداهمة شنتها سلطات الهجرة الماليزية أسفرت عن اعتقال 175 أجنبياً، بينهم لاجئون، في محطة حافلات كاجانج، بحسب ما نقلت شبكة فري ماليزيا توداي الإخبارية.

ووصف المدير التنفيذي لمبادرة الشمال والجنوب الحقوقية أدريان بيريرا المداهمة بأنها “غير مجدية”، قائلاً إن مثل هذه العمليات لا تحل السبب الجذري لمشكلة المهاجرين غير الموثقين.

وأضاف: “تحتاج ماليزيا إلى ضمان سلامة العمال المهاجرين في جميع القطاعات، كما يجب منح طالبي اللجوء وطالبي بطاقات اللاجئين حماية إضافية بسبب وضعهم.”

وقال إنه بمجرد نقل طالبي اللجوء إلى مراكز احتجاز المهاجرين، لن تتمكن مفوضية اللاجئين من الوصول إليهم من أجل استكمال طلباتهم أو إعادة توطينهم.

وقال المدير العام لإدارة الهجرة خير الدزيمى داود، إن الموقوفين الـ 175 من ميانمار، و 33 إندونيسيًا، و 13 من بنغلاديش، و 9 نيباليين، وأربعة سريلانكيين، وهندي واحد.

وقال إن بعضهم كانوا من حاملي بطاقات مفوضية اللاجئين، لكن فريقه وجد أيضًا أن بعض المهاجرين لديهم وثائق عمل مزورة، بحسب كلامه.

واقترح بيريرا أن تجعل مفوضية حقوق الإنسان الماليزية (Suhakam) من الإلزامي تنفيذ مداهمات الهجرة في ظل وجود مراقبين حقوقيين لمنع الانتهاكات من قبل ضباط الهجرة.

وحذر من أنه بدون هذه الحماية، فإن مستويات التوتر العالية والشعور باليأس الذي يواجهه المهاجرون غير الموثقين قد يؤدي بهم إلى عواقب وخيمة.

وألمح إلى حادثة وقعت مؤخرًا، حيث ألقى لاجئ من ميانمار يبلغ من العمر 28 عامًا أطفاله الثلاثة من على الطريق الدائري السريع قبل أن ينتحر.

كما حصلت حادثة أخرى خلال مداهمة للهجرة قبل أيام عندما ألقى مواطن إندونيسي بنفسه من الطابق الرابع ليصاب بكسر في قدمه وعدة رضوض.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat