اقتصاد

بعد خطأ برمجي.. بنك CIMB يخصم مليون رينجيت من حسابات عملائه المتضررين

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

قال محامٍ يمثل حوالي 20 من عملاء بنك CIMB إنه تم خصم مبالغ كبيرة من حسابات التوفير الخاصة بهم بشكل مفاجئ بعد خطأ مبرمجي.

 

والمتضررون هم أصحاب حسابات تم تسجيلها مرتين بطريق الخطأ بسبب خطأ برمجي من طرف البنك.

 

وفي رد فوري قالت إدارة بنك CIMB إن من تم خصم حساباتهم اليوم تم إشعارهم بذلك في وقت سابق؛ لأنهم رفضوا قبول محاولات البنك للتوصل إلى حل عادل.

 

وقال المحامي نظمي محمد زين إن المبلغ الإجمالي المخصوم اليوم من الحسابات الفردية العشرين الخاصة بعملائه كان أكثر من مليون رينجيت ماليزي.

 

وأوضح أن موكليه قد أمروه بإرسال خطاب طلب إلى CIMB بشأن هذه المسألة.

 

“واليوم تم خصم مدخرات عملائي، بما في ذلك رواتبهم، ولم يتركوا لهم شيئًا تقريبًا”، أضاف المحامي.

 

هذا وكان البنك الوطني قد أصدر تعليماته إلى CIMB بأن استرداد المبالغ الزائدة يجب أن يتم بشكل عادل وشفاف، ولسوء الحظ، يبدو أن هذا ليس هو الحال بحسب المحامي.

 

وقال نظمي إن أفراد المجموعة المتضررة ليسوا من بين أصحاب الحسابات البالغ عددهم 12 الذين رفعوا دعوى ضد البنك في وقت سابق، حيث نفى البنك مزاعم ارتكاب مخالفات وتعهد بالدفاع عن نفسه.

 

وأوضح البنك أن من حقه التعاقدي والقانوني الخصم من حسابات عدد محدود من العملاء الذين لم يستجيبوا أو يتعاملوا مع البنك بشكل مباشر أو من خلال المحامين.

 

المصدر: وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى