أخبار

ارتفاع الطلب بنسبة 238٪.. أدوية أساسية تنفذ من رفوف الصيدليات في ماليزيا

كوالالمبور – “أسواق”

تواجه الصيدليات في بعض الولايات الماليزية نقصًا في عدد من الأصناف الدوائية الأساسية والشهيرة؛ وخاصة عقار الباراسيتامول، حيث ارتفع الطلب على الدواء الذي يشيع استخدامه لتخفيف الصداع والحمى خلال الأشهر القليلة الماضية.

ووجد إحصاء أجرته وسائل الإعلام المحلية أن رفوف الصيدليات حول جوهور بارو معظمها فارغة، خاصةً للعلامات التجارية الرائدة.

وقال الصيدلاني ج.نافين شانكار البالغ من العمر 31 عاماَ، إن النقص أصبح أكثر حدة خلال الأشهر القليلة الماضية، وأضاف: “لقد كان الطلب على الباراسيتامول في ارتفاع منذ العام الماضي لكن الوضع ازداد سوءًا مؤخرًا.”

وأردف: “لقد نفد الدواء لدينا لما يقرب من شهرين، وتلقينا قبل ذلك مخزوناً أقل بكثير مقارنة بأوقات ما قبل الجائحة.”

كما قال الصيدلاني خير عبد الله، 24 عاماً، إن الطلب على أدوية الإسهال والأدوية المضادة للالتهابات مرتفع أيضًا، مؤكداً أنه في الوقت الحالي، تعاني صيدليته من نفاذ أدوية الإنفلونزا والحمى والسعال والإسهال والأدوية المضادة للالتهابات.

وفيما يخص الباراسيتامول، قال: “لدينا مخزون متبقي من العلامات التجارية الأقل شهرة، ومع ذلك، فإنها لا تزال تستهلك مثل العلامة التجارية الرائدة.”

وأضاف: “يتعذر على الموردين تسليم الكمية المطلوبة من الأدوية التي نطلبها حيث يتعين عليهم تقسيم المخزون المحدود من الأدوية لديهم إلى صيدليات أخرى أيضًا.”

كما وجدت جولات تفقدية للبحث عن عقار الباراسيتامول في المتاجر، بما في ذلك تلك الموجودة في محطات البنزين، أن معظم الأرفف فارغة ولا يتوفر العقار لمن يحتاجه.

وقال وزير الصحة الماليزي خيري جمال الدين في البرلمان، إن مبيعات الباراسيتامول قفزت بنسبة 238 بالمائة في الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالعام السابق، مع انتشار أنواع مختلفة من الإنفلونزا بالتزامن مع استمرار انتشار كوفيد-19.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat