أخبار

لتسببها في زيادة خطر الفيضانات.. احتجاجات على قطع أشجار الغابات في ماليزيا

 

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

لم تكن أنشطة قطع الأشجار سبب الفيضانات المفاجئة في منطقة جوهول بولاية نيجيري، حسب قول داتوك سيري أمين الدين هارون.

 

وقال رئيس حكومة نيجيري سيمبلان، إن حكومة الولاية لم تصدر أي تراخيص لقطع الأشجار في المنطقة.

 

وأضاف: “لم تكن جوهول المنطقة الوحيدة التي تضررت من الفيضانات المفاجئة، حيث واجهتنا مواقف مماثلة في أمبانجان وسريمبان ونيلاي وبانتاي وبورت ديكسون.

 

وقال: “بناء على التقارير، غمرت السيول تلك المناطق بسبب استمرار هطول الأمطار لفترة طويلة”.

 

هذا وتم إجلاء أكثر من مائة شخص من منطقة جوهول إلى مركزي إغاثة.

 

كما تم إغلاق العديد من الامتدادات على طول جالان كغ باتو إيناس مؤقتًا بسبب الانهيارات الأرضية.

 

وقال عضو مجلس جوهول سيف يزن سليمان، إن الفيضانات متصاعدة في الآونة الأخيرة، وأنه أثار الأمر مع إدارة الصرف الصحي والري.

 

وأوضح أن أنشطة قلع الأشجار من الأراضي وفتح المزارع قد تسببت في حدوث فيضانات مفاجئة.

 

وسأل سيف يزن أيضًا عما إذا كانت حكومة الولاية قد سمحت بأنشطة قطع الأشجار في جوهول، والتي من الممكن أن تكون عاملاً مساهماً في زيادة الآثار السلبية للفيضانات.

 

وقال “نحتاج إلى التحقق مما إذا كانت قطع الأشجار جاء بقرار من الحكومة أم لا”.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat