اقتصاد

ماليزيا تتصدر مؤشر الاقتصاد الإسلامي العالمي لعام 2022

كوالالمبور – “أسواق”

حافظت ماليزيا على موقعها في صدارة اقتصادات الدول الإسلامية في تقرير “واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي لعام 2022” وذلك للعام التاسع على التوالي، بينما حلت المملكة العربية السعودية في المركز الثاني تلتها الإمارات العربية المتحدة وإندونيسيا.

وأوضح التقرير أن الدول الـ 81 التي يشملها التصنيف لا زالت تعمل على بناء أنظمة اقتصادية إسلامية أفضل، لكنها لا زالت بعيدة عن المراكز الأولى وخصوصاً ماليزيا التي احتلت المركز الأول خلال العقد الماضي.

وعلق وزير المالية الماليزي تنكو ظفرول عبد العزيز على التقرير بالقول إن تقييم ماليزيا المتميز يأتي استناداً إلى مبادرة الاقتصاد الرقمي وتطوير البنى التحتية لصناعة الحلال وتعزيز تركيز الحكومة الماليزية على الأمن الغذائي والصحة.

وأكد الوزير أن الحكومة تهدف إلى تعزيز مساهمة صناعة الحلال في الناتج المحلي الإجمالي لتصل إلى 8.1 بالمائة أو 56 مليار رنجيت ماليزي من الصادرات بحلول العام 2025 مقارنة بـ 31 مليار رنجيت في العام 2020 وذلك ضمن خطة ماليزيا الثانية عشرة.

كما كشف أن ماليزيا استطاعت اجتذاب استثمارات بقيمة 16 مليار رنجيت منها 9.5 مليار أو 59 بالمائة من الاستثمار الأجنبي المباشر عبر مبادرة حدائق الحلال الصناعية (Malaysia Halal Industrial Parks).

وقال الوزير قبل أيام خلال تقديم التقرير الشعبي 111 للمالية إن 295 شركة تعمل الآن في المنشآت الـ 22 في البلاد من بينها 42 شركة متعددة الجنسيات.

وتعتبر مبادرة حدائق الحلال أكبر منشآة لصناعة الحلال في العالم وتصل مساحتها إلى أكثر من 80 ألف هكتار في 14 موقعاً استراتيجياً حاصلة جميعها على شهادة الحلال المعتمدة في ماليزيا من المؤسسة الوطنية لتطوير صناعة الحلال (HDC).

ويصدر تقرير “واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي” كل سنة عن مؤسسة “دينار ستاندارد” المتخصصة في مجالات البحوث المالية والتنمية الاقتصادية حيث يقيس هذا المؤشر عدة عوامل لتقييم الاقتصاد الإسلامي مثل التمويل الإسلامي والصكوك والنظام الرقمي والضريبي والأصول وصناعة الحلال في 81 دولة حول العالم.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat