اقتصاد

قيود على الاستيراد.. وزارة الزراعة الماليزية تنفي وجود أزمة أرز في البلاد

 

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

قالت وزارة الزراعة والصناعات الغذائية اليوم إن كميات الأرز في البلاد مطمئنة، رغم الأزمة العالمية.

 

وأوضحت أن التصاريح الخاصة (AP) لا تزال مطلوبة لاستيراد الأرز.

 

وأضافت في بيان: “ما زالت الإجراءات الخاصة باستيراد الأرز سارية”.

 

يأتي ذلك بعد يوم واحد من إعلان رئيس الوزراء إسماعيل صبري يعقوب انتهاء إجراءات استيراد المواد الغذائية في ظل النقص في إمدادات الكثير منها.

 

وسابقًا كانت التصريحات إلزامية لاستيراد المانجو وجوز الهند والبابايا وبعض الخضار واللحوم وتسعة أنواع مختلفة من المأكولات البحرية.

 

وقالت الوزارة إنه على الرغم من أن التصريحات لم تعد مطلوبة لاستيراد المواد الغذائية، إلا أن المستوردين لا يزالون بحاجة إلى تصريح استيراد (IP) لمنتجاتهم لضمان مراقبة الأمن على حدود البلاد.

 

كما أن على الشركات أيضًا التأكد من أن المنتجات المستوردة خالية من الأمراض والآفات، فضلاً عن إنتاجها في المنشآت التي وافقت عليها الحكومة.

 

وقالت الوزارة: “ستستمر الوزارة في لعب دور مهم في ضمان جدوى الغذاء على كل مستوى من مستويات السلسلة الغذائية، حتى يحصل الناس على إمدادات غذائية كافية ومغذية وآمنة للأكل”.

 

كما شددت أنها ستدعم الحفاظ على مصالح منتجي الأغذية المحليين، ومنع خسارتهم جراء عمليات الاستيراد.

 

وساهمت العوامل الخارجية وكذلك مواسم الأعياد في تأخير توريد الكثير من المواد الغذائية إلى تجار الجملة والتجزئة في ماليزيا.

 

وأوضحت وزارة التجارة أن إمدادات بعض المواد ستستقر في الأيام القادمة.

 

وفيما يخص الدواجن والبيض، أشارت الوزارة إلى أن الماليزيين يستهلكون 30 مليون بيضة دجاج يوميا أو 930 مليون بيضة شهريا.

 

وقالت إنه حتى آخر إحصائية للوزارة فقد تم تسجيل توافر البيض بنسبة 91 ٪ على مستوى البلاد، وأظهرت النسبة أن العرض مستقر وقادر على تلبية الطلب الحالي.

 

 

المصدر: وكالات

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat