أخبار

أزهر هارون يؤدي القسم رئيساً للبرلمان الماليزي

كوالالمبور – “أسواق”

أدى داتوك أزهر بن عزيزان هارون القسم الدستوري أمام البرلمان الماليزي بعد تعيينه رئيساً للبرلمان بدون تصويت على مقترح رئيس الوزراء محيي الدين ياسين بتعيينه، وهو ما أثار غضب نواب المعارضة في البرلمان.

وأدى هارون اليمين الدستورية وسط ضجة كبيرة ومشادات كلامية واعتراضات صاخبة من نواب المعارضة الذين اعتبروا أن تغيير رئيس البرلمان يأتي في سياق محاولة الحكومة الحالية تعيين رئيس جديد مؤيد لقرارات الحكومة، بحسب ما قاله النائب مهاتير محمد في الجلسة اليوم.

وكان البرلمان صوت صباح اليوم بأغلبية 111 صوتاً مقابل 109 أصوات على إقالة الرئيس السابق في البرلمان تان سري محمد عارف محمد يوسف من منصبه، بعدما طرح رئيس الوزراء محيي الدين ياسين القرار للتصويت أمام البرلمان وسط اعتراضات كبيرة من نواب المعارضة على القرار.

رئيس تحالف المعارضة أنور ابراهيم كان قد دعا نواب البرلمان إلى “تحكيم ضمائرهم”، وطالب الحكومة بعدم ارتكاب الأخطاء التي ستشوه سمعة البرلمان، وقال: “ما دام لدينا رئيس للبرلمان بأداء متميز وأخلاق مهنية رفيعة وأداء متميز للعمل، فإنه لا قيمة للحجة بوجود بديل له في المنصب”.

من جانبه رد النائب عن الجبهة الوطنية BN تان سري نوح عمر على كلام أنور ابراهيم بالقول إنه يجب التمييز بين الدستور والقوانين البرلمانية والفصل بينهما، مضيفاً أن الفقرة 57(2)(C) من القانون البرلماني تسمح بتغيير رئيس البرلمان بدون أي أسباب، وطلب رأي النائب داتوك د. نِك محمد زواوي صالح الذي وافقه الرأي، وأضاف: “لا نهدف لتوجيه أي إهانة لأحد في البرلمان، هذه العملية طبيعية في المجلس”.

التصويت على تغيير رئيس البرلمان أظهر بلا شكوك أن رئيس الوزراء الحالي محيي الدين ياسين يمتلك الأغلبية في البرلمان، ورغم ضآلة الفارق بين الحكومة والمعارضة بحسب المعطيات الحالية، إلا أن هذه الأرقام تجعل طرح تصويت الثقة بالحكومة الحالية محاولة محسومة، رغم تلميحات المعارضة بإمكانية اللجوء إلى طرح تصويت الثقة على حكومة محيي الدين ياسين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat