أخبار

الجمعية الطبية الماليزية: “الدينجي” أشد خطراً على ماليزيا من “جدري القرود”

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

أكدت الجمعية الطبية الماليزية (MMA)، أن ارتفاع حالات الإصابة بجدري القرود “لا يدعو للقلق”؛ لأن حمى الضنك “الدينجي” تشكل خطرًا أكبر في الوقت الحالي.

 

وقال الدكتور كوه كار تشاي، رئيس الجمعية الطبية: “على الجمهور أن يعلم بأن لدينا خطرًا أكبر في وسطنا لا يزال يحصد الأرواح، وهذا هو حمى الضنك”.

 

يأتي ذلك في أعقاب تفشي مرض جدري القرود في غرب ووسط إفريقيا؛ والذي انتشر منذ ذلك الحين إلى إسبانيا والبرتغال وفرنسا وبلجيكا والولايات المتحدة وأستراليا.

 

بينما تم الإبلاغ عن أكثر من 100 حالة إصابة بجدري القرود في أوروبا حتى الأسبوع الماضي، لم يتم تسجيل أي حالات في ماليزيا حتى الآن.

 

وبالمقارنة، تم تسجيل 14725 حالة إصابة بحمى الضنك وتسع حالات وفاة مرتبطة بحمى الضنك في ماليزيا منذ بداية العام.

 

قال المدير العام للصحة، الدكتور نور هشام عبد الله، إن هناك احتمالية منخفضة لانتشار جدري القردة في ماليزيا؛ ما لم يتلامس الأفراد مع الحيوانات المصابة أو المرضى.

 

ونصح المسافرون الذين تظهر عليهم الأعراض في غضون ثلاثة أسابيع بأخذ العلاج اللازم، وعزل أنفسهم لمدة 21 يومًا على الأقل.

 

وأضاف: “نأمل أن تؤدي الإجراءات المبكرة لجميع الأطراف إلى منع دخول فيروس جدري القرود إلى ماليزيا”.

 

ويعد جدري القرود مرضًا فيروسيًا معدياَ، ومن أعراضه الحمى، بالإضافة إلى طفح جلدي كبير.

 

وتم تحديد المرض لأول مرة في القرود، وعادة ما ينتشر المرض من خلال التلامس ونادرًا ما ينتشر خارج إفريقيا.

 

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat