أخبار

الأطباء في ماليزيا يبدأون إضراباً للاعتراض على ظروف العمل والتوظيف

كوالالمبور / 26 يوليو – “أسواق”

شوهد عشرات الأطباء صباح اليوم وهم ينسحبون خارجين من مستشفى سونجاي بولوه، وهو المشفى الرئيسي لمعالجة مصابي كوفيد-19 في ماليزيا، بحسب ما نقلت صحيفة (Malaysian Insight)، حيث حمل الأطباء لافتات تحمل شعار (HartalDoktorKontrak) وهو اسم الحملة التي أطلقها أطباء العقود المؤقتة في ماليزيا لإعلان إضرابهم عن العمل اعتراضاً على ظروف العمل.

وتوقعت مجموعة الأطباء المسؤولة عن الإضراب الذي انطلق اليوم، أن يشارك أكثر من 5 آلاف طبيب في هذه الحركة، لمطالبة الحكومة بتوفير وظائف دائمة للأطباء الذين تتعاقد معهم بعد تخرجهم.

وبحسب النظام الحالي في القطاع الطبي في ماليزيا فإن خريجي الكليات الطبية يتم إدراجهم في المستشفيات والعيادات الحكومية كأطباء بعقود مؤقتة، ويتوجب عليهم إكمال تدريب لمدة ثلاث سنوات، يليه خدمة إلزامية لمدة سنتين في وزارة الصحة.

وبعد اكتمال مدة الخمس سنوات يجد الأطباء أنفسهم أمام منافسة كبيرة على المواقع المحدودة للحصول على وظائف دائمة في القطاع العام، وبحسب إحصائيات نشرها موقع (نيو ناراتيف) فإن 789 طبيباً فقط أو 3.4% من أصل 23,077 طبيباً دخلوا القوة العاملة ما بين 2016 و2021 استطاعوا الحصول على تثبيت بوظيفة دائمة في القطاع العام.

وتعتبر حركة الإضراب الحالية أن الحكومة مسؤولة عن أوضاع الأطباء المتعاقدين ويتوجب عليها توفير فرص عمل دائمة لهم في المستشفيات الحكومية، فيما قال وزير الصحة في وقت سابق إن العديد من المعوقات تقف في وجه ذلك ودعا الأطباء للبحث عن فرص في القطاع الخاص ومستشفيات القطاع العام في مؤسسات أخرى مثل وزارة الدفاع.

بدوره دعا المدير العام للصحة في ماليزيا دكتور نور هشام عبد الله الأطباء المشاركين في الإضراب لعدم الانسحاب من مواقع عملهم، وذلك بعدما أوردت تقارير صحفية أن الشرطة قد تتخذ إجراءات ضد الأطباء المشاركين في الإضراب.

وطلب مدير عام الصحة من الأطباء تذكر القسم الطبي الذي ينص على عدم إيذاء المرضى، مضيفاً أن سلامة المرضى هي الأولوية القصوى الآن، في الفترة التي تحتاج فيها البلاد للأطباء، وقال “نحن خط الدفاع الأخير لتغيير وضع المرضى.”

وتهدف حملة الإضراب إلى انسحاب الأطباء من مواقع عملهم يوم 26 يوليو بسبب عدم استجابة الحكومة لمطالبهم حول التوظيف، حيث قال الناطق باسم الحملة إنها تهدف لتأمين مستقبل أكثر من 23 ألف طبيب يعملون تحت وزارة الصحة الماليزية.

المصدر: مالاي ميل – نيو ناراتيف – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat