أخبار

حشود من المهاجرين في مطار كوالالمبور بانتظار معالجة طلباتهم

كوالالمبور/ 26 يوليو – “أسواق”

شهدت ساحات المرآب في مطار كوالالمبور الدولي احتشاد عشرات العمال المهاجرين المتجهين إلى بلدانهم، وذلك في أثناء انتظار معالجة طلباتهم بحسب ما أكدته العديد من الصور التي نقلتها وسائل إعلام مختلفة.

المحامي، سي آر سيلفا، كان أحد الواصلين إلى مطار كوالالمبور الدولي مع محامٍ آخر وهو هاربال سينغ، بعد مشاهدة عدة مقاطع فيديو تظهر حشد المهاجرين في المطار.

وقال سيلفا إن العديد من العمال، ومعظمهم من بنغلاديش وإندونيسيا، وصلوا للانخراط في برنامج الحكومة لإعادة معالجة ملفاتهم، وما زالوا ينتظرون أن تتم معالجتهم من قبل مسؤولي الهجرة.

ويعد برنامج إعادة المعايرة مخصصاً لإعادة غير المسجلين من المهاجرين طواعية إلى بلدهم الأصلي.

وطُلب من المهاجرين الجلوس في منطقة وقوف السيارات بالمطار، مع عدم وجود مراوح وسط الطقس الحار والرطب، بحسب المحامي.

وأضاف: “لا ينبغي أن تكون منطقة الانتظار ساحة انتظار للسيارات. ومع ذلك، يجب أن تكون هناك مرافق أساسية. كان من الممكن تجنب ذلك لأن هناك أطفال من بين المسافرين أيضاً.

كما حث إدارة الهجرة على فتح المزيد من المنافذ لمعالجة طلبات المهاجرين، واستخدام مطارات أخرى مثل مطار سوبانج.

وشدد على أنه ليست هناك حاجة لأن تكون المعاملة بهذه البيروقراطية، معرباً عن شفقته على ضباط الهجرة هنا لأنه لا يوجد سوى طاقم عمل واحد، في حين أن الهجرة لديها آلاف الضباط الذين يمكنهم العمل، موضحاً أن المسألة تحتاج إلى تخطيط، بحسب تعبيره.

المصدر: ماليزيا حرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
WhatsApp chat