أخبار

متضرروا الفيضانات يرفعون دعوى قضائية ضد الحكومة لفشلها في إدارة الكارثة

 

 

كوالالمبور – “أسواق”

 

رفع العشرات من سكان تامان سري مودا الذين تضرروا من الفيضانات، دعوى قضائية ضد السلطات بتهمة الإهمال وخرق الواجبات القانونية.

 

وقاموا بتسمية مدير عام الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث (ندما)، ووزيرًا في دائرة رئاسة الوزراء، ووزير البيئة والمياه، ومدير عام دائرة الأرصاد الجوية، وإدارة الري والصرف، ومجلس مدينة شاه علم، ضمن الدعوة القضائية.

 

كما تم تضمين الحكومتين الفيدرالية وحكومة سيلانجور لأنهما مسؤولان أيضًا بشكل غير مباشر عن الإهمال الذي أدى لمزيد من الأضرار.

 

وفي الدعوى يطالب المدعون بتعويضات خاصة تصل إلى 3.8 مليون رينجيت ماليزي من المدعى عليهم.

 

كما طالبوا بتعويضات عامة عن الآلام والمعاناة والاضطراب العاطفي والمعاناة النفسية لكي تقيمها المحكمة.

 

وأكد المدعون في بيانهم أن الجهات المسؤولة لم تستعد لإجراءات الإنقاذ بشكل فعال بعد الفيضانات.

 

وأوضحوا أيضا أن إدارة الأرصاد الجوية فشلت في إعطاء تحذير في الوقت المناسب من الفيضانات الوشيكة.

 

وقالوا إنهم لم يتم تنبيههم إلا بعد يومين من الفيضانات، على الرغم من أن الإدارة أصدرت تحذيرًا للأشخاص الذين يعيشون على الساحل الشرقي.

 

وأشار المدعون إلى أن إدارة الري والصرف والسلطة المحلية فشلا في تطوير وإدارة نظام فيضان نهر كلانج.

 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat