صحة

انتقادات لاذعة للبرلمان الماليزي بعد تأجيل إقرار حظر التدخين على المراهقين

كوالالمبور – “أسواق”

انتقدت منظمتان غير حكوميتان قرار البرلمان الماليزي بإحالة مشروع قانون مكافحة التبغ والتدخين إلى لجنة برلمانية مختارة عوضاً عن التصويت عليه.

وقالت جمعية الرئة الخضراء الماليزية في بيان لها، إن التأجيل سيمنح صناع التبغ الفرصة لتعزيز أجندتهم الخاصة والتأثير على اللوائح التنظيمية.

وأضاف رئيسها رو يان: “هذا أمر مقلق، ونحن نحث البرلمان على ضمان خلوه من أي تدخل من قبل الصناعات التي لديها أجندتها الخاصة لضمان عدم تأثر أعمالها.”

وأوضح أن الحجج التي ساقها بعض النواب بشأن انتهاك القانون للحقوق الدستورية لا أساس لها، لأن التدخين لا يؤثر فقط على صحة المدخنين ولكن من حولهم أيضًا.

ودعت الجمعية جميع النواب إلى الإعلان عن أي مصلحة مباشرة أو غير مباشرة في صناعات التبغ.

كما أكدت على وجوب طرح مشروع القانون وإقراره في اجتماع البرلمان القادم؛ المقرر عقده في أكتوبر لتجنب المزيد من التأخير.

في غضون ذلك، وصفت جمعية المستهلكين في بينانج (CAP) قرار إحالة مشروع القانون إلى لجنة خاصة بأنه “مؤسف”.

وأوضحت أن مسؤولية حماية حقوق المستهلكين، ومعظمهم من غير المدخنين، تقع على عاتق كل البرلمان.

هذا ووافق البرلمان الماليزي على إحالة مشروع القانون إلى لجنة خاصة، بعد أن كان وزير الصحة خيري جمال الدين قد قدم مشروع القانون لقراءته الثانية ومناقشته في اليوم السابق.

وقال خيري إنه وافق على إحالة مشروع القانون إلى لجنة خاصة لضمان تمرير القانون بشكل شامل.

ويسعى مشروع القانون، المسمى مشروع قانون لعبة نهاية الأجيال (GEG)، إلى حظر استخدام وحيازة وبيع السجائر ومنتجات السجائر الإلكترونية لمن ولدوا بعد عام 2007.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat