غير مصنف

د. وسام ممدوح: الكتابة تمنحني “طاقة ايجابية”!

الكاتبة د. وسام من مواليد البحيرة مقيمة في مدينة الاسكندرية حاصلة على بكالوريوس صيدلة جامعة الاسكندرية، لها مقالات متعددة المواضيع في الصحف المصرية مثل اليوم السابع والمصري اليوم والمجلات الالكترونية ..صدر لها كتابان الأول بعنوان “الغريب وقصص أخرى”وهي مجموعة قصصية تجمع الرومانسية والتشويق..والكتاب الثاني صدر حديثا عن دار المسك للنشر وهو رواية بعنوان “مكتوب على الجبيبن”.

– سؤالنا الأول لها قد يكون تقليديا ولكن له أهمية ألا وهو: متى بدأت الكتابة؟

تقريبا من المرحلة الاعدادية حيث كنت متميزة جدا في مواضيع التعبير واللغة العربية بصفة خاصة وبعد التخرج كنت اكتب لنفسي خواطر ومقالات متنوعة حتى قررت ان تنشر كتاباتي من حوالي سنتين فقط وبدأت بنشر المقالات.

– من الذي شجعك على خوض هذا المجال ؟

عائلتي هي التي شجعتني على الكتابة ورأت في الموهبة لخوض هذا المضمار.

– هل وجدتي صعوبات في بداية اتجاهك للأدب وماهو تقييمك للتجربة الاولى سلبياتها وايجابياتها؟

لا لم أجد صعوبة فكنت ومالازلت اكتب لنفسي اولا حيث تعطيني الكتابة طاقة ايجابية قد توصلني الى السحاب فأنا احب الكتابة وعندما تفعل شيئا تحبه لن تبالي بأي عقبات حتى وان وجدت ..

أما تجربتي الاولى فسوف تظل ذات طابع ومذاق خاص بالنسبة لي كجمال البدايات دائما ففرحتني بكتابي الأول لن تنسى أبدا وكانت تجربة مليئة بالايجابيات حيث نفذت الطبعة الاولى ونحن بصدد طباعة الثانية بفضل الله ..وان كان هناك بعض السلبيات فالإيجابي منها هو التعلم وكسب الخبرة في مجال أكاد أكون قليلة الخبرة فيه.. فأنا اكتب ولم يكن لدي الخبرة الكافية في مجال الطباعه ولا التوزيع.

– هل لديك طقوس معينة في الكتابة؟ وكيف توفقين بين الحياة الأسرية والتأليف؟

ليس لدي طقوس للكتابة إلا الهدوء ورغبتي العارمة في كتابة شيء يلح علي فلابد من كتابتة في حينها.

أوفق بين الكتابة وأسرتي بتنظيم وقتي .. فعند تنظيم الوقت تستطيع ان تفعل ضعف الاعمال التي تنجزها بدون ترتيب وتنظيم للوقت.

– هل تنبع شخصيات أعمالك من الواقع أم من الخيال؟

كلنا نتأثر بالواقع وبشخصيتنا وقناعاتها اكيد تترك بصمتك لكن الخيال بيدخل بشكل يتجاوز الـ 70% بالذات طبعا في القصة القصيرة او الرواية.

– هل تفضلين النشر الإلكتروني أم الورقي أكثر؟

أنا من محبي القراءة الورقية ده بالنسبة لقراءتي انا .. لكن طبعا لا يوجد ما يمنع نشر الكتب الكترونيا لكني لم اخض التجربة الالكترونية بعد.

– كيف استقبلت الأوساط الثقافية والأدبية في الاسكندرية أعمالك الروائية؟

الحمد لله أنا راضية بأن بداية الطريق تكون هكذا رغم كثرة الأعمال المنشورة إلا اني في الكتاب الاول “الغريب وقصص اخرى” كما ذكرت نفذت الطبعة الاولى وسوف تكون هناك طبعة تانية باذن الله والرواية الجديدة “مكتوب على الجبين” اتمنى انها تنال اعجاب القراء.

– ما هي وسيلة تواصل القراء معك؟

عن طريق السوشيال ميديا وصفحتي على الفيس بوك المخصصة للكتابة بعنوان “بقلم د. وسام ممدوح” والانستجرام والويب سايت أيضا.

– كيف تتعاملين مع النقد؟

الحقيقة لم اتعرض حتى الآن لنقد لاذع فكله نقد بناء .. وأحاول تدريب نفسي على تقبل النقد وانتقائه بمعنى ليس أي نقد او كلام يستحق الرد او التفكير فيه. مع احترامي طبعا لآراء الجميع.

– ماذا نتوقع في خطوتك الأدبية الثالثة؟ هل ستكون رواية ايضا؟ ام مجموعة قصصية؟

ربما تكون رواية أو مجموعة قصصية أو كتابا يضم مقالاتي.. لم أفكر بعد.. فروايتي الثانية التي صدرت حديثا تأخد جل تفكيري الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WhatsApp chat